معلومات عن بحر الشيطان

معلومات عن بحر الشيطان

لغز بحر الشطيان

يعدّ هذا الموضوع من المواضيع النادرة، والذي لفت انتباه الكثير من الناس، حيث يتساءل الكثير من الناس عن أسرار مثلث برمودا -بحر الشيطان-، فنقرأ قصصاً مثيرة عن هذه المنطقة، ونطالع الكتب العلمية التي تشرح طبيعة المكان، نشاهد الأفلام الوثاقية المشوقة عن مثلث الشيطان، وما إلى ذلك، لكن في هذا المقال سوف نوضح -بشكل مختصر- أهم الجوانب المتعلقة بمثلث برمودا، ونذكر بعض الأحداث الحقيقية التي وقعت فيها.

يعتبر مثلث برمودا أو -بحر الشطيان- كما يسيمه البعض لغز حقيقي من الألغاز الطبيعية الأكثر غرابة والتي لم تفسر إلى الآن بشكل دقيق واضح، هذه المنطقة التي تحظى باهتمام الصحف والمجلات والتلفزة من وقت لآخر، محاطة بهالة من الغرابة والدهشة، وتعتبر هذه المنطقة هي الجزء المبهم من المحيط الأطلسي، الذي يبتلع أي شيء يدخل إليه من طائرات، سفن ومن غير ظهور أيّ آثار، وإلى هذا الوقت لم يستطع أحد من العلماء أن يفسر بسبب مؤكد السر وراء ضياع هذه السفن والطائرات وغير ذلك.

هناك الكثير من الناس الذي يتحدث عن وجود المسيخ الدجال في مثلث برمودا، وأنّ يأجوج ومأجوج تسكن هذه المنطقة، بل البعض أيضاً يصل بهم التفكير إلى أن هذه المثلث هو من يرسل الأطباق الطائرة، ولكن الأمر الذي لا يقبل الشك هو أنّ المسيح الدجال ويأجوج ومأجوج لا أحد يعلم مكان سكناهم بشكل يقيني، والحديث في هذا الجانب يعتبر ضرب من الخيال لا أكثر.

بالرغم من تقدم المعارف العلمية والقفزة التكنولوجية المذهلة في هذا العصر، إلا أنّ كل هذا لم يساعد بشكل دقيق في الكشف عن هذه الغرابة، غرابة بحر الشيطان-برمودا- ليبقى سر الحقيقي غامض غير واضح حول منطقة برمودا، ليبقى الإنسان الحديث الذي غزى الفضاء ودخل إلى أعماق البحار، حائراً أمام هذه المنطقة وما زال!.

مثلث برمودا

تقع هذه المنطقة غرب المحيط الأطلنطي، في الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية، هذه المنطقة تأخذ شكل المثلث من خليج المكسيك في الغرب وإلى جزيرة ليورد في الجنوب ثم برمودا وإلى خليج المكسيك ومنطقة الباهاما، وهذا المثلث تبلغ مساحته 770000 كيلومتر مربع، ومقدمته الرأسية الشمالية تقع في جزيرة برمودا، والتي كانت مستعمرة بريطانية، أمّا رأسه الجنوبي الشرقي يقع في بورتوريكو والتي تعتبر قادة عسكرية أمريكية، ورأسه الجنوبي الغربي يقع في ولاية فلوريدا بميامي.

يفسر بعض العلماء أمثال إيفان ساندرسون بأنّ هناك عدة مناطق شاذّة تقترب من صفات هذا المنطقة، وعددها اثنتا عشرة منطقة، لكن بعض العلماء رد على هذا الادعاء بوجود تباين ليس بسيطاً بين هذه المناطق ومنطقة برموداً وبالأخص بحر الشيطان.

سبب التسمية

أطلق هذا الاسم (مثلث برمودا) في عام 1954م بعد أن اختفت مجموعة من الطائرات التي كانت تأخذ شكل المثلث قبل أن تُفقد، ومن وقت هذه الاختفاء تم إطلاق اسم مثلث برمودا على المنطقة التي ابتلعت الطائرات، ويطلق البعض عليها اسم بحر الشيطان، مثلث الرعب، وكانت الأقمار الصناعية تراقب هذه المنطقة، لكن أغلب ما تم التقاطه كان مشوشاُ!، لكن تم الحصول على عدة صور تبين بعض معالم المنطقة، لكن هذه الصور غير واضحة بشكل دقيق.

علّق بعض العلماء على هذه الظاهرة الغربية، وأهم ما قيل، هو تصريح البروفيسور وين مشيجان: “نحن مقابل قوة كبيرة وضخمة وغير واضحة الحدود، ومقدار معلوماتنا حول هذه الظاهرة الغريبة ضئيلة جداً”، قامت الحكومة الأمريكية بإيقاف الأبحاث والدراسات التي تهتم بهذه المنطقة، وتعاملت مع الأمر على أنه أمراً سرياً يجب على الحكومة الأمريكية المحافظة على سريته.

الجزء الأكثر غرابة أنّ منطقة شمال غرب المحيط الأطلنطي -بحر سارجا سو- غريبة جداً، هذه المنطقة التي تتميز بوجود حامول البحر -سارج سام-، والذي يطفوا بشكل كبير على المياه آخذاً شكل الكتل الكبيرة المعيقة لحركة السفن، وبسبب ذلك كان كولومبوس يعتقد أن الشاطئ قريباً منه، فكان يتشجع على مواصلة رحلته للوصول إلى الشاطئ، ولكنه لم يصل إليه.

مميزات هذا البحر

السكون التام، فهو بحر ميت يخلو من حركة، وقد أطلق عليه الرحالة بعض المسميات، مثل “مقبرة الأطلنطي”، “بحر الرعب”، بسبب غرابته الشديدة، وجود الكثير من القوارب الهامدة التي ترجع إلى فترات زمنية قديمة نوعاً ما، هناك بعض القصص الذي يذكرها رحالة كولومبس، ومما قاله كولومبس أنه رأى كرة نارية تسقط في هذا البحر، واختلال بوصلة السفينة بشكل سريع ومفاجئ.

السفن المهجورة

رأى الكثير من المستكشفين والفضوليين الكثير من السفن المهجورة والتي تحمل بصمات قديمة، لكنها في أفضل حال، ولا يمكن أن تكون مهجورة بهذا الحال الذي عليه!، وهناك عدة قصص مسجلة بشهادة من شاهد مثل هذه السفن، وأشهر هذه السفن سفين مسجلة باسم هاري في قائمة الكوارث المفقودة عام 1934م، وحديثاً السفينة الأمريكية سايكلوب التي تتبع لسلاح البحرية الأمريكي، والتي تزن 20000 طن، وتحمل 309 شخص على متنها، قد ابتلعها بحر برمودا، ولم يتم استقبال أي أشاره من هذه السفينة، ولم تظهر أي آثار أو حطام!.

قصص واقعية غريبة

قصة السرب 19

هذا السرب الذي سميت المنطقة الغريبة باسمه “مثلث برمودا”، هذه السرب الذي يتكون من 5 طائرات تعتبر من أول حادثة لاختفاء طائرة في مثلث الرعب، وكان ذلك في عام 1945م، 9 ديسمبر، عندما دخلت خمس طائرات حربية من قاعدة فلوريدا والتي تحمل خمسة طيارين، وثمانية مساعدين، في تمام الساعة الثانية وعشرِ دقائق دخلت المنطقة على شكل مثلث، ولم تعد، لتختفي في هذه الجزر الغامضة، وأهمّ ما تم سماعه من قائد السرب شارلز تيلور: “نحن في حالة طوارئ، لقد خرجنا عن مسارنا تماماً، أنا لا أستطيع رؤية الأرض”.

حاملتي الطائرات

حاملتي الطائرات تايهو وشكوكو التي اختفت في سماء برمودا، وهي تحمل عدد كبير من الطائرات الحربية قبيل حرب الفلبين، ولم يتم العثور على أي آثار تدل على تحطمها.

الطائرة الكورية KAL Flight

تدمرت الطائرة الكورية من قبل القوات السوفيتية، هذه الطائرة التي تحمل 296راكباً قد قتلوا جميعاً، والسبب في ذلك بحر الشيطان الذي عرض محركات الطائرة لشلل كامل أثناء مرورها من فوقه، حيث عندما دخلت هذه الطائرة البحر كانت تسير لمسافة طويلة من غير هدف، لتدخل في المجال الروسي، لتقوم قوات الدفاع الروسية بإسقاطها لاعتبارها أنها تتجسس عليهم.

هناك الكثير من حوادث السفن المشهورة التي اختفت في بحر الشيطان، وكذلك الغواصات، مثل: الغواصة السوفيتية جولف، والحاملة لـثلاثة صواريخ نووية، والغواصة النووية إيكو، وغيرها من الغواصات، وهناك حوادث فقدان الطائرات بمن فيها، وهذه الحوادث ليست عابرة، بل معظم من دخل أجواء هذا المثلث المُرعب لم يخرج منه حياً، بل ويُفتقد أي أثر يدل عليه ولم يتم إيجاده.

هناك الكثير من العلماء الذين وضعوا تفسيرات مختلفة لهذه المنطقة، والكثير أيضاً فسر سبب ضياع هذه السفن والطائرات وغير ذلك، لكن جميع هذه التفسيرات تعتبر نظريات علمية محتملة أو غير محتملة أيضاً. ليبقى عجز الإنسان المتحضر جلياً في تفسير هذه المنطقة الغريبة المخيفة.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*