معلومات عن الفطريات

معلومات عن الفطريات

الفطريات

تعتبر الفطريات من الكائنات الحيّة حقيقيّة النوى، وهي مملكة منفصلة تضم أكثر من مئة ألف نوع مختلف، وتتكون جدر خلاياها من مادتيْ البكتين، والسليلويز، وتتراوح أحجامها بشكل كبير؛ فمنها ما لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، ومنها ما يمكن رؤيته مثل عفن الخبز، ومنها ما هو كبير نسبيّاً مثل عش الغراب.

تغذية الفطريات

بشكل عام تقوم الفطريّات بامتصاص طعامها بعد هضمه خارجيّاً، وذلك بإفراز مواد هاضمة تسمى هيدرولازلات، ويختلف نوع الغذاء باختلاف نوع الفطر، فمنها ما يتغذى على أنسجة النباتات، أو الحيوانات، أو تعيش بشكل متكافل مع الطحالب، بحيث توفّر الفطريّات الماء والأملاح، ويقوم الطحلب بصنع الغذاء؛ وهو ما يعرف بالأشنات.

مكان معيشة الفطريات

تتكيف الفطور في العديد من البيئات المختلفة، فمنها ما يشرط وجود الرطوبة والدفء لمعيشته، ومنها يعيش في البيئات الجافة، وحتى في المياه المالحة، ويمكن أن تعيش على أجساد الكائنات الحيّة الأخرى مثل الحيوانات، والإنسان، وعلى أغصان الأشجار وغيرها، كما تختلف درجات الحرارة المناسبة لها بالاعتماد على نوعها؛ فمنها ما يعيش في درجات حرارة تتراوح ما بين الثلاثين، والسبعة والثلاثين درجة، وهي بالغالب فطريّات متطفلة، أما الرميّة فتعيش في معدل درجة حرارة أقل، ومنها ما يعيش في بيئات لا تحتوي الأكسجين.

تكاثر الفطريات

تتكاثر الفطريات بطريقتين، فهي إما أن تتكاثر جنسيّاً عن طريق الأبواغ، بحيث يستطيع الفطر تكوين نوعين من الأبواغ، ذكريّة، وأنثويّة، ولكن الإخصاب يكون من نوعين مختلفين، أو لا جنسيّاً بواسطة الانشطار، أو التبرعم كما في الخميرة.

الفوائد الاقتصاديّة للفطريّات

  • تستخدم بشكل واسع في الصناعات المختلفة للتخمير، كالخبز، والحلويّات، والألبان، والأجبان.
  • فطر عش الغراب يعد من الأطعمة التي يتناولها الإنسان، وتدخل في العديد من الوصفات الشهيرة مثل البيتزا، وشوربة الفطر.
  • تحليل المواد العضويّة من جثث، وبقايا النباتات، وفضلات الحيوانات، إلى عناصر بسيطة تزيد من غنى التربة وخصوبتها.
  • يستخدم فطر البنسلين لإنتاج البنسلين الذي يعد أحد المضادات الحيويّة الهامة.

الأضرار التي تسببها الفطريّات

  • تتسبب الفطريّات بالعديد من الأمراض المختلفة، فمنها ما يصيب الجلد مثل فطر القدم الرياضي، والقوباء الحلقيّة، بالإضافة لالتهاب الأذن الوسطى وغيرها الكثير.
  • هناك العديد من الفطر السام الذي يشبه فطر عش الغراب، وبالتالي يسبب التسمم للإنسان والحيوان إذا ما تناوله.
  • تسبب التلف للعديد من المحاصيل الزراعيّة مثل البندورة، والبطاطا، والذرة، والقمح، والقطن وغيرها مما يسبب خسائر اقتصاديّة كبيرة.
  • تسبب التلف للعديد من المواد الغذائيّة مثل الخبز، والأرز، وغيرها من المواد إذا لم يتم تخزينها وحفظها بالأسلوب الصحيح.
  • الفطريات

    الفطريات نوع من أنواع الميكروبات ومنها ما هو ضار ويصيب جسم الإنسان، وهي من الكائنات الحية التي تحتوي على نواة حقيقة، لكنها ثابتة ولا تتحرك، وتعتبر من الكائنات غير ذاتية التغذية، وذلك لاحتوائها على اليخضور، وهي تتكون من فطريات متعددة الخلايا وأخرى منفردة الخلايا.

    معيشة الفطريات

    تعيش الفطريات في أماكن مختلفة وهي :

    • يكثر وجودها في الهواء والتربة والمياه سواء كانت عذبة أم مالحة.
    • تعيش حياة تطفلية على الأنواع المختلفة من النباتات والحيوانات، وتؤدي إلى إصابتها بالعديد من الأمراض.
    • الغالبية العظمى منها يعيش في الأماكن المظلمة والتي تتوافر فيها الدفء والرطوبة العالية.

    أشكال الفطريات

    تتباين الفطريات فيما بينها من حيث الشكل والتركيب وهي على النحو التالي:

    • فطريات ذات خلية واحدة كفطريات الخميرة.
    • فطريات ذات خلايا متعددة يتمّ تنظيمها في خيوط يطلق عليها الخيوط الفطرية، والمجموعة منها تعرف بالغزل الفطري.

    الغزل الفطري

    يعرف الغزل الفطري على أنه عدد كبيرة من الخيوط الفطرية، وهو على عدّة أشكال منها:

    • الغزل الفطري الذي يتم تقسيمه من خلال جدر عرضية، وكل قسم من هذه الأقسام مكون من عدد معين من النويات سواء كانت نواة واحدة أو أكثر من ذلك.
    • الشكل الآخر الذي يتكون من عدد معين من النواة، التي لا يفصل بينها أي حاجز، أي يكون مدمجاً خلوياً، كاحتوائه على البروتوبلازم.
    • تتضمّن الجدر الخاصة بالفطريات على السليلوز والكيتين أو واحدة منها.

    وظائف الفطريات الحيوية

    تقوم الفطريات بالعديد من الوظائف الحيوية وهي على النحو التالي:

    • التغذية: تعمل الفطريات على هضم المواد العضوية ويكون ذلك في خارج الخلايا المكونة لها، وذلك من خلال القيام بإفراز أنزيمات تقوم بوظيفة الهضم، ومن ثم القيام بعملية الامتصاص للمواد المهضومة، كالفطريات المترممة، والفطريات المتطفلة على غيرها، بالإضافة إلى الفطريات المتكافلة.
    • التكاثر: ينقسم إلى قسمين رئيسين وهما على النحو التالي:
      • التكاثر غير الجنسي: بعض أنواع الفطريات تتكاثر بعمليتي التبرعم والانشطار كفطريات الخميرة، وبعضها تتكاثر خضرياً بواسطة التفتت كفطريات عفن الخبز، وهناك أنواع منها تتكاثر من خلال عملية تكوين الجراثيم الكلاميدمية كفطر الفيوزاريوم، بالإضافة إلى التكاثر من خلال الجراثيم الداخلية كفطر عفن الخبز.
      • التكاثر الجنسي: الغالبية العظمى من الفطريات تتكاثر جنسياً باستثناء الفطريات ذات النوعية الناقصة.

    تصنيفات الفطريات

    هناك العديد من التصنيفات التي تقوم عليها الفطريات وهي:

    • الشكل العام للفطريات.
    • تصنف على أساس أشكال الأبواغ.
    • تصنف على أساس وجود الأطوار أو عدم وجودها التي تتميز بحركتها في الدورة الحياتية للفطريات.
    • تصنيفات متعلقة بالغزل الفطري وتقوم على أساس انقسامها أو عدمه.
    • النوعية والطبيعة المكونة للجراثيم الجنسية وغيرها من الفطريات.
  • كوكب الحياة كوكب الأرض هو الكوكب الوحيد في المجموعة الشمسية الذي يصلح للحياة ، فنجد تنوعاً و تبايناً كبيراً في الكائنات التي تعيش على سطحه ، فمن ضمن هذه الكائنات : نحن بني البشر ، و الحيوانات بمختلف أنواعها و الطيور أيضاً بأنواعها المختلفة ، و كذلك أيضاً نجد الملايين الملايين من الكائنات الحية الدقيقة بشتى أنواعها ، و من هذه الكائنات الدقيقة البكتيريا و الفطريات .

    لكننا في هذا المقال ، سنتوجه للحديث عن الفطريات ، فما هي الفطريات ؟

    ما هي الفطريات

    الفطريات هي مملكة من ممالك الكائنات الحية ، وهي مملكة واسعة تضم كائنات حية وحيدة الخلية ، و كائنات حية متعددة الخلايا ، حقيقية النواة ، و هي كائنات غير ذاتية التغذية ، و تمتاز بطريقة تكاثر خاصة ، بحيث يتم الإخصاب بين نوعين مختلفين من نفس الفصيلة ، و هذا السبب في التنوّع الجيني الموجود في الفطريات .

    أنواع الفطريات

    و هنالك أنواع كثيرة للفطريات ، فمنها ما هو مسبب للأمراض ، لأنها تعيش متطفلةً على كائنات أخرى ، و منها ما يعيش بشكل تكافلي مع كائنات أخرى ، و أكثر ما يميز الفطريات هو عدم احتوائها على الكلوروفيل ، لذلك نجدها تعيش متكافلةً مع كائنات أولية أخرى تحتوي على الكلوروفيل ، و نجد أن أغلب الفطريات تفضل العيش في الأماكن المظلمة ، حيث يتوفر فيها الدفء و الرطوبة ، و من أكثر الأمثلة المعروفة من الفطريات هي : عفن الخبز .

    طرق تغذية الفطريات

    • بعض أنواع الفطريات تعيش متطفلة على كائنات حية أخرى ، و تستمد غذائها من الخلية الحية للكائن الحي مسببةً له المرض ، مثل مرض صدأ القمح .
    • فطريات رميّة ، و هي التي تعتمد في غذائها على المواد العضوية ، سواءً كانت نباتية أو حيوانية ، و من أهم الظروف التي تسهم بشكل كبير في وجود هذه الفطريات :
    • توفر الماء .
    • توفر الأكسجين .
    • درجة حموضة محايدة أو متوسطة ، يعني أن تكون درجة حموضة الوسط لا تتجاوز 7 .
    • أن تكون درجة حرارة الوسط ما بين المتوسطة و المنخفضة ، أي أن تكون بين 1-35 درجة مئوية ، و درجة الحرارة المثالية لنمو هذه الفطريات هي 25 درجة مئوية .
    • الفطريات الإختيارية ، و هي ذلك النوع من الفطريات الذي يعيش حسب ظروف الوسط الموجودة فيه ، فمنها ما تكون بالأصل مترمم ، لكنها عند وجود العائل المناسب فإنها تصبح متطفلة ، و العكس صحيح فمنها ما هو بالأصل متطفل ، لكن بسبب عدم توفر العائل المناسب فإنها تلجأ إلى الترمم .
    • و هنالك بعض أنواع الفطريات تعيش بشكل تكافلي مع كائنات حية أخرى ، فنجدها مع الطحالب ، أو على جذور النباتات ، فهي تساعد الطحالب و النباتات في إمتصاص المواد الغذائية و بالمقابل تعطي هذه النباتات و الطحالب الغذاء للفطريات .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*