معلومات عن البحر الكاريبي

معلومات عن  البحر الكاريبي

يعتبر البحر الكاريبي واحداً من أهم الأنهار العالمية وأبرزها على الإطلاق، فهو مسطّح من المسطحات المائيّة كبيرة الحجم. يقع البحر الكاريبي إلى الجنوب الغربي من خليج المكسيك؛ حيث تحدّه من جهته الجنوبية القارة الأمريكيّة الجنوبية، أما من جهته الغربية فتحد هذا البحر أمريكا الوسطى، في الوقت الذي تحدّ هذا البحر من الجهة الشماليّة جزر الأنتيل الكبرى ( هسبانيولا، وجامايكا، وبورتوريكو، وكوبا )، وأخيراً تحدّ البحر الكاريبي الجزر المعروفة باسم جزر الأنتيل الصغرى من جهته الشرقية.

يعتبر البحر الكاريبي واحداً من أكثر بحور العالم ملوحة، كما وتقدّر مساحته بحوالي 2 مليون و 800 ألف كيلو متر مربّع تقريباً. النّقطة الأعمق في هذا البحر الهام هي المسمّاة حوض كايمان، وهذه النقطة تقع بين كلٍّ من جامايكا وكوبا، كما ويزداد عمق هذه النقطة على 7500 متر. قناة بنما هي حلقة الوصل بين كل من البحر الكاريبي وبين المحيط الهادي، هذا وتتفرّع من هذا البحر خلجان متعدّدة مثل: خليج دارين، وخليج فنزويلا، وخليج الهندوراس. المناخ في البحر الكاريبي متأثّر إلى درجة بعيدة وبشكل كبير جداً بالتيارات الخليجية، وهو متأثر أيضاً بالموقع المداري، ومن هنا فإنّ درجة الحرارة في مياه البحر الكاريبي تتراوح بين 21 درجة مئويّة وبين 29 درجة مئوية. تعتبر مياه البحر الكاريبي المركز الّذي تتكوّن فيه الأعاصير التي تضرب نصف الكرة الأرضية الذي يقع في جهة الغرب. الأعاصير تبدأ من شهر حزيران وتنتهي بنهاية شهر تشرين الثاني.

من أهم وأبرز الدول والمقاطعات التي تقع في البحر الكاريبي هي: الباهاما، وجامايكا، وكوبا، وجمهوريّة الدومينيكان، وبورتوريكو، وأنجويلا، والجزر العذراء، وهايتي، وغوادلوب، وباربادوس، وسانت لوسيا، ومارتينيك، ومنتسرات، وغيرها العديد من الدول والمقاطعات المختلفة. من هنا يمكننا أن نلاحظ أنّ الكاريبي ليس بحراً فقط، بل على العكس بل هو اسم لمنطقة بأكملها؛ حيث تطلق تسمية الكاريبي على كلٍّ من البحر الكاريبي ذاته، بالإضافة إلى كافّة الجزر التي تحيط به في منطقة الكاريبي الّتي تتراوح حوالي 7000 جزيرة.

إنّ البحر الكاريبي هو واحد من أهم المناطق التي تقع بين القارتين الأمريكيتين الشمالية والجنوبية، وهما اللتان تعرفان بالعالم الجديد، تضمّ القارة الأمريكية الشمالية دولةً مهمّةً على مستوى العالم، وهما أمريكا وكندا، في الوقت الذي تضمّ فيه القارّة الأمريكيّة الجنوبية دولاً عديدة أكثر من الأمريكيّة الشمالية. تشكّل الأمريكيّتان معاً الطرف الذي يحدّ المحيط الأطلسي، والّذي ينحصر ما بينهما وما بين أوراسيا وأفريقيا.

الجزيرة هي منطقة من اليابسة تقع في بحر أو محيط؛ حيث تحيط بها المياه من جميع الجهات، ومجموعة الجزر معاً يطلق عليها لفظ الأرخبيل، وتكون مساحة الجزيررة ليست كبيرة ، ومن الأمثلة على الجزر جزر الكاريبي التي تقع في البحر الكاريبي، وسمّيت بذلك نسبةً للبحر الّذي توجد فيه.

البحر الكاريبي هو مسطّح مائي مالح؛ بل يعتبر من أكبر البحار المالحة في العالم، ويقع إلى الجنوب الغربي من خليج المكسيك، وتتشارك حدوده مع أمريكا الجنوبيّة من الجنوب، ومع أمريكا الوسطى من الغرب، ومع جزر الأنتيل الكبرى وهي: (كوبا، وجامايكا، وهسبانيولا، وبورتوريكو) من الشمال، ومن الشرق جزر الأنتيل الصغرى وهي: (نتيغوا، وبربودا، وأنجويلا أوروبا، وباربيدوس، وجزر العذراء البريطانيّة، والجزر الكاريبيّة الهولندية، ودومينيكا، وجرينادا، وجوادلوب، ومارتينيك، ومونتسرات، وسانت بارتنيمي، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وسانت مارتن، وسانت فنسنت وجرينادنز، وترينداد وتوباغو، وجزر العذراء الأمريكيّة).

تطلق على جميع الجزر التي تقع في البحر الكاريبي جزر الكاريبي، ويبلغ عددها تقريباً سبعة آلاف جزيرة في وسط البحر، وتنتمي هذه الجزر إلى عدّة دول وليس دولة واحدة، وبالتالي تخضع هذه الجزر للاستقلال الداخلي التام، وترتبط في السياسة الخارجيّة مع الدول التي تنتمي إليها.

وتتعدّد أصول السكان الموجودين في الجزر، ولكنّهم لا يقطنون إلّا على مساحة أراضي الجزيرة بنسبة لا تترواح اثنان بالمائة (2%) من مساحتها الكليّة، وتوجد هناك بعض الأقليّات منها: اليهوديّة والمسيحيّة، والأقليّات المسلمة التي وصل الإسلام إليها عن طريق السيّاح ورحلات التجارة التي تمرّ في البحر الكاريبي، أو قيام بعض المسلمين بالهجرة إليها والاستقرار فيها، وقد قام المسلمون بإنشاء المدارس والمعاهد بسبب اهتمامهم بالعلم والتعلّم والتركيز على تعلّم الدين الإسلامي للمحافظة على الهويّة الإسلامية، كما قاموا بإنشاء المساجد ومجالس الدعوة.

ويمتاز مناخ جزر الكاريبي بالاعتدال بسبب التيّارات القادمة من المياه المحيطة بها من كل الاتّجاهات، وهذا ما يجلب السيّاح إليها؛ فالجوّ المعتدل والمناظر الجميلة الخلّابة جعلت منها منطقةً سياحيّةً عالميّة؛ فهي من أكثر المناطق العالمية التي يقصدها السيّاح سنويّاً بحثاً عن الراحة والاستجمام وقضاء الوقت مع الطبيعة وهدوء النفس، ولكنّها في نفس الوقت تتأثّر بالكثير من الأعاصير الضعيفة أوالقويّة، ولم تؤثر هذه الأعاصير على السياحة فيها، ولا على حب السياح إلى زيارتها بين الحين والآخر خاصّةً أنّ بعض الجزر تبعد عن مسار الأعاصير مثل: جزيرة أوروبا المليئة بالكهوف التي يستمتع السائح عند زيارتها، وجزر البهاما التي تعتبر من أجمل بقاع الارض؛ حيث إنّ بعض الجزر تعتمد على السياحة بشكلٍ كلّي في اقتصادها.

جزر الكاريبي

جزر الكاريبي هي جميع الجزر الواقعة في البحر الكاريبي دون استثناء، حيث تدلّ الإحصائيّات على أنّ عددها يتجاوز سبعة آلاف جزيرة، تتراوح في اختلافها، من حيث أحجامها ومساحاتها وارتفاعها عن سطح الأرض، إلاَّ أنّها تحظى بشهرة واسعة، نظراً للمناظر الطبيعيّة التي تشتهر فيها، والتي تخطف الألباب في تمازج ما بين الجبل والبحر والسماء، ويُطلق على منطقة جزر الكاريبي اسم منطقة الأنتيل.

الموقع والحدود

تُعرف جزر الكاريبي بأنّها إحدى المناطق الجغرافيّة الواقعة في القسم الشمالي الغربي من الأرض، حيث نجدها واقعةً في المنطقة الوسطى بين القارة الأمريكيّة الشماليّة والقارة الأمريكيّة الجنوبيّة، وبذلك تكون أمريكا الشماليّة تقع في جهتها الشماليّة، وأمريكا الجنوبيّة تقع في جهتها الجنوبيّة، أمّا أمريكا الوسطى أو التي تُعرف بأمريكا اللاتينيّة فإنّها تقع في المنطقة المقابل لهذه الجزر، حيث تحدّها من جهتها الغربيّة، أمّا المحيط الأطلسي الشمالي فإنّه يحدّ هذه الجزر من جهتها الشرقيّة والشماليّة الشرقيّة أيضاً.

السكان والمساحة

بحسب الإحصائيّات فإنّ عدد سكّان جزر الكاريبي يفوق الأربعين مليون نسمة، يتوزّعون على الجزر كافّة، والذين تقدّر كامل مساحتها بحوالي مليونين وسبعمئة وأربعة وخمسين ألف كيلومتر مربّع، أمّا مساحة اليابسة الفعليّة فإنّها تقدرّ بمئتين وتسعة وثلاثين ألفاً وستمئة وواحد وثمانين كيلومتراً مربّعاً.

تقسيمات جزر الكاريبي

تقسم جزر الكاريبي المتوزّعة في البحر الكاريبي إلى قسمين، وهي:

  • جزر الأنتيل الكبرى، وقد سمّيت بهذا الاسم، لكونها تشكّل الجزر الأكبر مساحة الموجودة في هذا البحر، والتي تبلغ حوالي مئتين وسبعة آلاف وأربعمئة وخمسة وثلاثين كيلومتراً مربّعاً، وأيضاً الأكبر في تعداد السكّان القاطنين فيها، حيث يبلغ عددهم سبعة وثلاثين مليون وخمسمئة واثنين وثمانين ألفاً وثمانٍ وثمانين نسمة، وهذا العدد في تزايد، وهذه الجزر الكبرى هي: جزيرة كوبا، وجزيرة جمايكا، وجزيرة بورتوريكو والتي تُعتبر تابعة للولايات المتّحدة الأمريكيّة، وجزيرة هاسبانيولا المؤلّفة من هايتي الموجودة في القسم الغربي والدومينيكان الموجودة في القسم الشرقي، وجزر كايمان التي أُلحقت بالجزر الكبرى برغم صغر حجمها.
  • جزر الأنتيل الصغرى، وقد سمّيت بهذا الاسم، لكونها تشكّل الجزر الأصغر مساحة الموجودة في هذا البحر، والتي تبلغ حوالي ثلاثة عشر ألفاً واثني عشر كيلومتراً مربّعاً، وأيضاً الأصغر في تعداد السكّان القاطنين فيها، حيث يبلغ عددهم ثلاثة ملايين وسبعمئة وخمسة وثلاثين ألفاً وستمئة وست وثلاثين نسمة، وهذه الجزر الصغرى هي: جزير أنتيغوا وبربودا، وجزيرة أروبا، وجزيرة دومينيكا، وجزيرة مارتينيك، وجزيرة أنجويلا، وجزيرة باربيدوس، والجزر الكاريبيّة الهولنديّة، وجزيرة مونتسرات، وجزر العذراء البريطانيّة، وجزر العذراء الأمريكيّة، وجزيرة جرينادا، ودزيرة سانت لوسيا، وجزيرة ترينداد وتوباغو، وجزيرة سانت مارتن، وجزيرة سانت بارتنيمي، وجزيرة فنسنت وجرينادنز، وجزيرة سانت كيتس ونيفيس.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*