المحافظة على نظافة المدرسة

المحافظة على نظافة المدرسة

النظافة

تعتبر النّظافة من السّمات والصّفات التي تميّز المجتمعات الرّاقية المتقدّمة، كما أنّ النّظافة هي من الأخلاق الكريمة النبيلة في الإنسان، فحين يقال فلان نظيف في بيته وفي عمله فهذا غالبًا يعكس أخلاقه الحسنة، ويعبّر عن ضميره الّذي يحثّه على كلّ أمرٍ حسن ويبعده عن كلّ أمرٍ قبيح.

ولقد استحوذت مسألة النّظافة على جانبٍ مهمّ من جوانب توجيهات الإسلام الأخلاقيّة، فقد بيّن النّبي عليه الصلاة والسّلام في الحديث جملةً من الصّفات الرّبانيّة التي دعى المسلمين إلى التّخلق بها ومن بينها خلق النّظافة، كما نهى النّبي الكريم عن التّشبه باليهود؛ حيث يهملون النّظافة الشّخصيّة في بيوتهم بقوله فنظّفوا أفنيتكم ولا تشبّهوا باليهود.

وقد أثنى الله تعالى في كتابه الكريم على أهل المدينة بقوله عزّ وجل: ( فيه رجالٌ يحبّون أن يتطهّروا، والله يحبّ المطّهرين)؛ حيث كان أهل المدينة من الأنصار يستنجون باستخدام الأحجار التي يتبعونها بالماء، وهذا يدلّ على النّظافة والطّهارة التي يحبّها الله تعالى، فأهميّة النّظافة إذن تكمن أولًا في أنّها تقرّب العبد إلى ربّه، ومن جوانب النّظافة في حياتنا النّظافة في المدرسة، فما هي أهميّة النّظافة في المدرسة؟

أهميّة النظافة في المدرسة

  • تكمن أهميّة النّظافة في المدرسة في أنّها تعلّم الطّالب الأخلاق الحسنة، فحين يتعلّم الطالب أن يكون نظيفًا محافظًا على أدراجه وقاعة صفّه ومدرسته فإنّه يتعلّم بذلك واحدةً من أهمّ الأخلاق الحسنة التي ترفع من قيمة الإنسان في المجتمع، وترتقي بصورته بين النّاس، فيشيرون إليه بالبنان كونه قدوةً في ذلك؛ فالنّظافة هي قيمةٌ أخلاقيّة بلا شك من قيم المجتمع .
  • ومن أهميّة النّظافة في المدرسة كذلك أنّها توفّر بيئةً نظيفةً صحيّة للطّلاب يستطيعون أن يتعلّموا فيها بصورةٍ صحيحة، وأن يمارسوا ألعابهم وهواياتهم في أوقات الاستراحة بعيدًا عن العوائق والأوساخ .
  • النّظافة في المدارس كطريقةٍ وقائيّة من الأمراض والأوبئة؛ فحين تكون المدرسة نظيفةً بمرافقها، مجهّزة تجهيزًا كاملًا بكلّ متطلّبات الإسعاف الأولي والإرشاد الصّحي من قبل متخصّصين فإنّ ذلك يساهم مساهمةً مباشرة في حماية الطلّاب من الأمراض والأوبئة، وانتشارها لاستخدامهم معايير السّلامة العامّة، كما أنّ الأتربة المتراكمة تسبّب أحيانًا كثرة ضيق التّنفس لدى الطّلاب وبالتّالي تراجع مستوى تحصيلهم العلمي نتيجة عدم وجود بيئة نظيفة مريحة لهم .
  • إنّ النّظافة في المدرسة ووجودها توفّر كلفًا إضافيّة وأعباءً ماديّة قد تتحمّلها المدرسة من توظيف عمّال نظافة وغير ذلك، فحين يحرص كلّ طالبٍ على نظافة مدرسته تقلّ الحاجة إلى أدنى حدٍ إلى عمال النّظافة، وتتوجّه النّفقات إلى وجوه أخرى تفيد الطّالب والمعلم على حدّ سواء .

نظافة المدرسة

لطالما عرفت المدرسة بكونها المنزل الثاني للطالب الذي يقضي بها ساعات طويلة من اليوم أثناء الدوام المدرسي الذي يتوزع على خمسة أيّام في الأسبوع، ولطالما كان موضوع نظافة المدرسة من الأمور الواقعة على قائمة أولويات أعمال إدارة المدرسة والمشرفات من المعلمات وعاملات التنظيف، وذلك من أجل توفير بيئة مدرسيّة نظيفة وصحيّة للطالب والمعلّم خالية من الأوساخ والمظاهر التي تدلّ على قلّة النظافة.

مسؤولية الهيئة الدراسية

  • توعية الطلاب بأهميّة المحافظة على النظافة المدرسية، إذ يقع هذا الأمر على عاتق المرشدة الاجتماعية في المدرسة من خلال استهداف عامة طلاب المدرسة في جلسات توعويّة بأهميّة هذا الأمر، مع التركيز على الصفوف المعروفة بقلة نظافتها.
  • إنشاء لجان النظافة المختلفة، حيث يقع هذا الأمر على عاتق مربيات الصفوف، وذلك من خلال اختيار مجموعة من كلّ صف تعنى بالمحافظة على نظافة الصف من خلال متابعة أدوار التنظيف، والتأكّد من تنظيف الصف يومياً من قبل مجموعات من طلاب الصف، والامتناع عن رمي المهملات على الأرض أثناء اليوم الدراسي.
  • متابعة عمل عاملات التنظيف في المدرسة، ويكون ذلك من قبل مديرة المدرسة أو نائبتها، من أجل التأكد من قيامهن بواجبهن في تنظيف المدرسة على أكمل وجه.

مسؤولية الطلاب

يقع على عاتق الطلاب النسبة الأكبر في المحافظة على نظافة المدرسة وبقائها خالية من الأوساخ، وذلك لكونهم الفئة الأكبر عدداً في المدرسة بالإضافة إلى كونهم المنتفع الأول من المدرسة والخدمات التي تقدمها، والمتضرّر الأول من قلّة نظافة المدرسة، ويمكن للطلاب المحافظة على نظافة المدرسة من خلال إتباعهم للأمور التالية:

  • نظافة الساحة المدرسية، الابتعاد عن رمي مخلّفات الطعام والأكياس الفارغة في ساحة المدرسة، والمحافظة على رميها في سلة المهملات.
  • نظافة الحيطان الخاجية والداخلية للصفوف، من خلال الامتناع عن الرسم على الحيطان أو الكتابة عليها، أو رشق المشروبات المختلفة عليها، أو حتّى إلصاق قاع الحذاء بها ومسحه بها.
  • نظافة المرافق العامّة، والمحافظة على نظافة المشارب والحمامات خاصةً مع الامتناع عن رمي المناديل الورقية على الأرض أو بداخل مقعدة الحمام، أو البصق، أو التقيؤ في المغاسل، أو التراشق بالمياه.
  • نظافة غرفة الصف، من خلال التزام كل طالب بنظافة مقعده والمساحة الموجود فيها، بعدم الرسم على المقاعد أو جرحها بالمسطرة الحادّة أو غيرها من الأدوات، والتزام بري الأقلام ورمي الأوراق غير الضرورية في سلة المهملات بدلاً من رميها على الأرض.
  • تعتبر المحافظة على النظافة الشخصية جزءاً من المحافظة على نظافة المدرسة.

النظافة من الأخلاق الحميدة التي يحبها الله في عباده والتي يكرهها الشيطان وقد دعانا ديننا الحنيف للمحافظة عليها، وهنا لكم في هذا المقال عبارات عن النظافة.

عبارات عن النظافة

  • لو قام كل امرئ بالتنظيف حول بيته، لأصبحت كل مدينة نظيفة.
  • النظافة نصف الغنى.
  • بعض الناس مهمتهم النظافة، ويحتقروهم أناس مهمتهم القذارة.
  • خطاب تاريخي رأيت جرذاً يخطب اليوم عن النظافة وينذر الأوساخ بالعقاب وحوله يصفق الذباب.
  • الأناقة تبدأ من ملابسك والنظافة من تحتها.
  • وسائل النظافة الفكرية مجهولة في البلدان المتخلفة.
  • ما أجمل النظافة ولكن ما أعظمها عندما تكون في عقولنا.
  • ماراً في ذلك الزقاق الصغير كنت على أستعداد تام لأن أصدق أن عندنا هيئة لمكافحة النظافة.
  • يداً بيد لنعمل جميعاً من أجل تنظيف بيئتنا.
  • لنرفع شعار بيئة خضراء غايتنا.
  • السلوكيات الصحيحة تبدأ بالحفاظ على النظافة.
  • حياتنا غالية فلا نلوثها ونعرضها للخطر.
  • لنرسم لنا مستقبل أول خطوطه بيئة نظيفة.
  • نحب العيش في بيئة خضراء فلنحافظ على أشجار المدرسة.
  • فكر، إلا تستحق العيش في بيئة نظيفة، فلماذا تلوثها.
  • لتكن بسمتنا صادقة وقلوبنا صافية، وبيئتنا نظيفة.
  • سماؤنا زرقاء وصافية، لماذا لا نجعل أرضنا خضراء ونظيفة.
  • لنعمل معاً من أجل العيش في بيئة نظيفة.
  • يجب على كل إنسان أن يسـاهم في بقاء البيـئة نظيفة، صالحـة للعيش فيها، كي نعيش في سلام نحن والأجيال القادمة وكي لا تنعدم الحياة على هذا الكوكب.
  • نفكر في المستقبل لنحافظ على البيئة.
  • هناك مجتمعات متقدمة تتخلّص من مخلـفّات المفاعلات النوويّة في أراضي مجـتمعات فقـيرة لتضرّ بها، وتلحق بأطفالها التشوهات الخَلْقية
  • أمتناعك عن إلقاء القمامة في الشارع يعني توفيرك إنحناءة لظهر عامل النظافة.
  • تجب المحافظة على الهواء لكي نستنشق الهواء النظيف النقي الصحي.
  • يجب المحافظة على البيئة وعدم قطع الغابات.
  • المأكولات من نعم الله علينا فلا ترمي بها على الأرض وضعيها في السلال المخصصة لذلك.
  • المحافظة على البيئة تعني مجتمع واعي.
  • نعلم جيداً أن المدرسة هي بيتنا الثاني فيجب إن نحافظ على اي شيء بها.
  • عدم الكتابة على الادراج والحوائط.
  • عدم لصق الوسائل الإيضاحية على الحوائط بمواد لاصقة.
  • توفير عدد مناسب من عمال النظافة بالمدارس.
  • تغيير سلوك التلاميذ.
  • نحافظ على أثاث المدرسة.
  • الساحة مرأة المدرسة فحافظ عليها.
  • يجب عليك المحافظة على نظافة الصف أثاثه، جدرانه، أرضيته، نوافذه، زينته وغيرها.
  • يمنع إلقاء النفايات والأوراق في ساحة المدرسة وممراتها.
  • يجب المحافظة على نظافة الحدائق وعدم المس بها.
  • يجب المحافظة على جميع الملصقات والزينة الموجودة على جدران الممرات في المدرسة.
  • المحافظة على الكتب والدفاتر والحرص على نظافتها والمحافظة عليها من الإمتهان بها عنوان للطالب المجتهد النظيف وعنوان لأسرتك معك كونك مراّة لهم.
  • المحافظة على نظافة البيئة ومواردها الطبيعية عنصر مهم للصحة الجيدة وعنوان للمجتمع الواعي فكن أنت مصدره.
  • إن المحافظة على أسوار وجدران المدرسة من الكتابة الخادشة للحياء والدالة على التخلف والحي النظيف دليل على قوة حسن الإنتماء لهذا البلد المعطاء.
  • حارب مصادر التلوّث بشتى الطرق.
  • يجب علينا أن نحافظ على الحيّ الذي نعيش فيه، وأن نحميه من الأمراض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*