اسباب ظهور البق

اسباب ظهور البق

من أسوأ الأمور التي قد تحصل مع أحدنا هي ايجاد نوع من الحشرات صغيرة الحجم في الملابسه أو في الفراش الّذي ننام فيه، وهذا ما يحصل عندما نتفاجأ بوجود حشرة البق المؤذية، والتي تكون ملازمةً لنا، وتنام بالقرب منّا في الفراش. تعتبر حشرة البق من الحشرات الخطيرة التي تتغذّى على دم الإنسان من دون أن يشعر، ومع الاستمرار في وجودها وتعايشها مع الإنسان قد تسبّب فقر الدم للشخص، كما أنها تسبّب الكسل والخمول بسبب عدم القدرة على النوم بصورة جيدة.

البق

حشرة البق لونها بنيّ، وشكلها بيضاوي مسطّح، ولا يتجاوز طولها ربع بوصة تكاد لا ترى بالعين المجرّدة، وتضع بيوضها في نفس المكان الذي توجد فيه، ممّا يؤدّي إلى انتشارها بصورة كبيرة خلال فترة قليلة.

وقد تمّ القضاء على البق في الخمسينات من العصر الماضي، ولكنّها عاودت الانتشار بسبب منع المنظّمات التي تنادي بحماية البيئة من استخدام بعض المبيدات الحشريّة ومادة DDT؛ لأنّها تسبّب الضرر إلى البيئة، وبالتالي ازدادت أعداد هذه الحشرة بشكل كبير، ويجب السيطرة عليها لأنّها إذا بقيت تنتشر بنفس الصورة الكبيرة فإنّها ستسبّب وباءً.

حياة حشرة البق

تضع حشرة البق خمس بيوض خلال اليوم، ويمكن أن يصل عدد البيوض إلى 200 بيضة خلال حياتها، وطبعاً كلّ بيضة ستصبح حشرة بق لوحدها وتضع هي الأخرى البيوض بنفس الطريقة السابقة، وبالتالي هذا يؤدي إلى انتشارها بطريقة كبيرة، وتتميّز حشرة البق بسرعتها الكبيرة في الحركة فهي لا تطير وإنّما تتحرّك على الأشياء، وهي تنشط في الليل عندما يكون الناس نياماً، فتقوم بامتصاص الدم من الشّخص النائم الّذي تستدلّ عليه من خلال درجة حرارة جسمه ومن غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يخرجه، وقبل أن تدخل خرطومها الحاد داخل جلد الشخص النائم فإنّها تقوم بإفراز مادّة مخدّرة على المنطقة التي تريد أن تمتص منها الدم حتى لا توقظ الشخص، وقد تستمر مدّة امتصاصها للدم من دقيقتين إلى عشر دقائق، وقد تصاب المنطقة باحمرار أو انتفاخ بسيط وحكّة وربّما لا تحدث أيّ أضرار سطحيّة.

تنتقل حشرة البق من مكان إلى آخر، وتستقرّ في المكان الجديد، وتبدأ بوضع البيوض، وغالباً تبدأ رحلة انتشارها من خلال انتقالها من مناطق آسيا وأفريقيا وأوروبا ودول الكاريبي وأمريكا الوسطى والجنوبيّة التي تنتشر فيها الحشرة بصورة كبيرة، وتنتقل مع الملابس أو الأمتعة والحقائب إلى مكانها الجديد.

من طرق القضاء على حشرة البق هي التخلّص من الأواعي والأمتعة الّتي قد توجد فيها، كما أنّ عمليّة حرق كيس من الخيش، وتدخينه في جميع المناطق المصابة بالحشرة، كما أنّ حرق نبات الريحان يؤدّي إلى التخلّص من الحشرة والقضاء عليها، ولكن في الأغلب عندما تنتشر الحشرة بشكل كبير في البيت أو الفندق يتم الاستعانة بشركة خاصّة للقضاء على الآفات.

حشرة البق من الحشرات المزعجة التي قد تسبب لنا بعض الأمراض نتيجة عدم معرفتنا للطرق الصحيحة للتخلص منها ، وفي مقالنا هذا سنتعرف أكثر هذه الحشرة ، وما هي أفضل الطرق للتخلص منها .

حشرة البق هي عبارة عن حشرة صغيرة جداً ، وهي حشرة زاحفة بنية اللون وبيضاوية الشكل ، تتغذى على دم الإنسان والحيوان بلدغ الجلد في الليل ، وتسبّب حكّة وحساسية وإرهاق للذي تتغذى عليه . تعيش هذه الحشرة مدّة من شهرين إلى ثلاثة ، وهي تتغذى على الدم فقط .

تفضل حشرة البق الأماكن الرطبة والحارة وكذلك الأماكن الباردة المرتفعة، كما ويرتبط ظهور هذه الحشرة في مكان ما في ” النظافة الشخصية ونظافة المكان ” ، وهي تنتقل أيضاً عن طريق شراء الأثاث المستعمل أو في الفنادق والشاليهات التي يمر عليها أشخاص كثيرون ويحملون معهم متاعهم وحقائب سفرهم ، كما أنّ الحيوانات الأليفة التي يتم تربيتها في المنزل هي أحد أسباب وجود هذه الحشرة .

إذا لاحظت عزيزتي وجود آثار لحشرة البق أو ما تسمّى بحشرة الفراش ، والتي سرعان ما تنتشر في كل أرجاء المنزل بطريقة هائلة عليك أن تتبعي النصائح الآتية للقضاء على هذه الحشرة المزعجة . الطريقة الأفضل للتخلص من حشرة الق أن تستعيني بشركات التنظيف المتخصصة في هذا المجال ، وهي تستطيع أن تقضي على هذه الحشرة في أقصر وقت ممكن من خلال استخدام بعض التقنيات والأدوات الحديثة التي تسهل هذه العملية ، ومن هذه التقنيات التقنية الأمريكيّة والتي يقوم مبدأ عملها على صنع شبكة من الألياف والخطوط الدقيقة والتي تصطاد البق وتلتص بها مما يمنعها من الحركة فلا تتكاثر وتحد من حركتها .

كما عليك عزيزتي أن تراعي عند التخلص من هذه المشكلة أن تحاولي التخلص من كلّ الأماكن الموبوءة بهذه الحشرة ، كما عليك أن تقومي بغسل كل مفروشات المنزل بالماء الساخن المغلي والذي يقتل كل هذه الحشرات سواء الأغطية ، أو الستائر ، أو الملابس ، أو السجاد ، كما عليك أن تعرضيها للشمس لفترة كافية وذلك لمدّة أسبوعين على الأقل ، كما يجب عليك محاولة معرفة الثقوب التي تعيش فيها هذه الحشرة وأن تغلقيها حتى لا تتكاثر في المستقبل بعد أن تتخلصي منها .

إضافة إلى ما سبق ، فإنّ التهوئة الجيدة للمنزل واستخدام المنظفات القوية كالكاز والكلور تساعدك في ذلك . ومن الطرق التي تستخدم أيضاً في التخلص من بق الفراش الريحان الطازج حيث أنّ أوراقه تصدر رائحة قوية ونفاذة لا يتحملها البق ، وكذلك أوراق النعنع والفلفل الحارّ جداً .

حشرة البق

تشتهر حشرة البق بلونها البنيّ وحجمها الصغير جداً حيث يصعب رؤيتها بسهولة، كما تتغذى على دماء الحيوان الذي تتطفل عليه، تظهر بعض أنواع حشرات البق في فراش الإنسان متغذيةً على دمائه، إلا أن معظم أنواعها تتطفل على بعض أنواع الحيوانات كالخفافيش، عادةً ما تنتشر حشرات البق في البيوت قليلة النظافة والتهوية والتعرض لأشعة الشمس، بحيث تمثل هذه الأمور بيئة ملائمة لنموها وتكاثرها في داخل أنسجة الفراش.

أضرار حشرة البق

يؤدي استيطان حشرة البق للفراش لفترة طويلة دون اتخاذ التدابير اللازمة للتخلص منها إلى إلحاق الضرر بالجسم وأجهزته المختلفة، بحيث تتسبب بالعديد من الأمراض التي تحتاج العلاج الفوري والسريع، قبل تحولها إلى أمراض مستعصية ومزمنة يصعب علاجها والتخلص منها، وفيما يلي بعض من الأضرار التي تسببها حشرة البق للإنسان:

  • حساسية في الجهاز التنفسي، بحيث تصبح الأنسجة المخاطية في الأنف والرئتين أكثر تهيجاً للغبار وذرات الروائح القوية الداخلة إليها، الأمر الذي قد يتسبب بحالات مستعصية من الربو في حال عدم علاجه الفوري، وسيلان مستمر في الأنف.
  • حساسية في العينين، مع احمرار وتهيج فيهما، واستمرار خروج الدموع بشكل مفاجئ ومستمر.
  • الأكزيما الآتوبية، والتي تظهر على المناطق المكشوفة من الجلد أثناء النوم على شكل بقع حمراء وبنية كبيرة موزعة حول بعضها البعض. لتغطي مساحات كبيرة من الجلد، مع مصاحبتها لشعور بالألم ورغبة شديدة في الحكة.
  • انخفاض في معدل الحديد في الدم، يقتصر هذا الضرر على الحالات المستعصية.
  • احتمال التسبب بعدوى التهاب الكبد الفيروسي من النوع ب، إلا أن الحالات التي سجلت في ذلك قليلة جداً حول العالم.

لدغات حشرة البق

تبقى حشرات البق مختبئةً في زوايا الفراش خلال فترة النهار، إلا أن يحين موعد النوم ويستغرق الإنسان في النوم، فتبدأ هذه الحشرات نشاطها وحركتها بحثاً عن الغذاء، حيث تقوم بالبحث عن المناطق المكشوفة من الجلد وغرس منقارها المدبب المجفف في الجلد، من أجل امتصاص الدم والحصول على الغذاء، غالباً ما تحتاج حشرة البق من ثلاث إلى عشر دقائق حتى تحصل على كفايتها من الدم، إلا أن معظم الناس لا يتحسّسون بعضّ حشرات البق بينما يعاني البعض الآخر من الحكة والاحمرار في مكان العض، والتي تشبه كثيراً الأعراض المصاحبة لعضات الحشرات الطائرة المزعجة خلال الليل كالناموس والبعوض، مما يبقي الإنسان غافلاً عن تعرضه لهجوم حشرات البق واستيطانها في فراشه، إلا إذا ما شاهدها بعينيه أثناء تنقلها في الفراش.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*