كيف يتم صنع فحم الأرجيلة

كيف يتم صنع فحم الأرجيلة

الفحم

عرف الناس الفحم منذ القدم، واستخدم في الكثير من الأمور، وما زال يستخدم حتّى وقتنا هذا لأهميته وارتباطه بالبيئة المحيطة، حيث يعتبر الفحم شكل من أشكال الطاقة الحرارية، ومادة قابلة للاشتعال بسرعة كبيرة، ويتكوّن الفحم في الأساس من عنصر الكربون، إضافة إلى نسب متفاوتة من عناصر أخرى مثل الكبريت والهيدروجين والأكسجين والنيتروجين…إلخ، ويتمّ استخراج الفحم واستخلاصه من طبقات الأرض الداخلية إمّا من المناجم العمودية أو المناجم الواقعة على السطح والمفتوحة، كما ويمكن استخراجه أيضاً من أخشاب النباتات المختلفة، وقد اعتبرت دولة الصين المصدر الرئيسي والمنتج الأول للفحم منذ عام 1983ميلادي، ويعد الفحم مادّة أولية ساهمت في تشكل الحياة المدنية منذ العصور والإمبراطوريات القديمة العهد، ومن الجدير بالذكر أن الفحم يستخدم في العديد من الأمور المتعلّقة بالحياة اليومية كالطهي والتدفئة والشواء.

صنع فحم الأرجيلة

  • جمع كميات من أخشاب الأشجار في أكوام، ومن ثم تغطيتها بالتراب.
  • حرق نسبة قليلة من الأخشاب نتيجة لدخول كمية قليلة من الهواء فيها، الأمر الذي يعمل على تسخين الأخشاب.
  • يبقى الخشب تحت تأثير عملية التسخين لمدّة عشرة أيام متواصلة، حيث إنّ هذه الحرارة تعمل على تحويل الخشب إلى فحم نباتيّ.
  • إزالة الأكسجين والهيدروجين من مركبات السليولوز المتواجدة في ثنايا الأخشاب، وتحدث هذه الخطوة عن طريق تفاعل كيميائي يعمل على نزع الأكجسين والهيدروجين من السليولوز الموجود في الأخشاب، فينتج مركب عضوي جديد ذو نسبة أقل من الأكسجين والهيدروجين، الأمر الذي يعمل على زيادة نسبة الكربون الموجودة في الخشب.

مراحل تكون الفحم

حيث يوضع الخشب المراد تحويله في الفرن الساخن، حتى يتم تسخينه على مراحل متفاوتة من أجل تحويله إلى فحم نهائي:

  • (20-110) درجة مئوية: حيث يقوم الخشب بامتصاص الحرارة الموجودة في الفرن من أجل التخلّص من نسبة الرطوبة الموجودة فيه، وتستمر درجات الحرارة بالارتفاع من 20 حتى تصل إلى 110 درجة، وذلك حتّى يصل الخشب إلى حالة التصلب.
  • (110-270)درجة مئوية: في هذه المرحلة تعمل درجات الحرارة العالية على التخلّص بشكل نهائي من الماء المتواجد في الخشب، ثمّ يباشر الخشب عملية التحلل الأمر الذي يؤدي لإطلاق غاز أول أكسيد الكربون، وغاز ثاني أكسيد الكربون، وحامض الخليك، والميثانول كناتج لعملية التحلل.
  • (270- 290) درجة مئوية: يستمر الخشب في عملية التحلل والانهيار، كما وتستمر الغازات التي سبق ذكرها في المرحلة السابقة إضافة إلى مادة القطران التي تتصاعد بشكل أكبر مع ازدياد درجات الحرارة.
  • (400-500) درجة مئوية: عند درجة حرارة 400، يكون اخشب قد تحول إلى فحم مكتمل عملياً، ولكن يبقى هناك نسبة من مادة القطران المتواجدة في الفحم، أي ما يقارب 30% من وزنه، لذلك يتم رفع درجات الحرارة إلى 500 ولمدة كافية من أجل التخلص بشكل نهائي من هذه المادة.

صفات الفحم الجيد

ممّا لا شك فيه أنّ هناك العديد من العوامل التي تؤثر على عملية تصنيع الفحم، والتي تحدد جودة الفحم المنتج، ومن أهم هذه العوامل:

  • نوعية الخشب المستعمل في التصنيع: حيث يفضل لصناعة الفحم أخشاب أشجار الحمضيات مثل أشجار الليمون والبرتقال وغيرها، وذلك لاحتواء أخشاب هذه الأشجار على كميات وفيرة من مركب السليولوز المتواجد فيها والتي تعمل على زيادة قابلية الفحم للاشتعال والاحتراق.
  • نسبة الكربون المتواجد في الفحم الناتج: حيث تلعب درجة الحرارة العالية دوراً كبيراً في تحديد جودة الفحم المنتج، فكلّما زادت درجة الحرارة عن 400 درجة مئويةـ أدّى ذلك إلى التقليل من جودة الفحم الناتج، حيث تعمل درجات الحرارة العالية على التقليل من نسبة الكربون المتواجدة في الفحم، وبالتالي التقليل من جودته.
  • نسبة الرطوبة المتواجدة في الفحم الناتج: فكلما زاد معدل الرطوبة المتواجدة في الفحم الناتج، أدى ذلك إلى التقليل من جودة هذا الفحم.
  • كمية الرماد النلتج ولونه: حيث يجب أن يكون الفحم ذا حجم مناسب، فلا يكون صغيراً ولا يكون كبيراً، حتى لا تضيع جودة الفحم.

يسمّى المعسّل في بعض الدول باسم الجراك، وينتشر في معظم الدول سواء كانت عربيّة أو غربية خاصّةً في المقاهي والمطاعم، في الآونة الأخيرة انتشرت بين الشّباب وخاصة المراهقين منهم عادة التدخين بالأرجيلة، فمنهم من يرى أنّ الأرجيلة تخلّصه من المشاكل النفسيّة والضغوطات اليومية، وكذلك هناك من يعتقد أنّها تخلّصهم من الكآبة والبعد عن التفكير في المشاكل المزمنة، ومنهم من يعتبرها للتسلية والترفيه، والآخرين منهم تكون بالنسبة لهم عادةً لا أكثر، وفي بعض الأحيان قد تصل بالشباب أو حتى الفتيات إلى مرحلة لا يستطيعون فيها الاستغناء عنها.

ولكن هل فكّرت يوماً كيف يصنع المعسّل؛ إذ إنّه يمكن تحضيره منزلياً في حال عدم تواجده وإليكم طريقة صنع المعسل.

صنع المعسّل

المكوّنات

  • تبغ خام.
  • قطر (يتمّ صنعه بإضافة كوب من الماء إلى كوبين من السكّر، وملعقة كبيرة من الليمون؛ حيث توضع المكوّنات على نار هادئة حتى تصبح كثيفة).
  • منكّهات (نكهة التفاح، والفراولة، والليمون، والنعناع، والكرز، والبطيخ)، أو غيرها من المنكّهات، فهنالك الكثير من المنكّهات التي نختارها حسب الرغبة.
  • الجليسيرين الطبّي، ويكون موجوداً في أغلب محلّات العطارة والصيدليات.

طريقة التحضير

  • نخلط كلّاً من التبغ والقطر والمنكّهات مع بعضها البعض، وذلك باستخدام اليد لكي تتجانس كلّ المكونات بشكل جيد، ونضعهم في وعاء ونحكم إغلاق الوعاء ونتركه لمدّة يوم كامل، وبعد أربعٍ وعشرين ساعة نفتح الوعاء ونضع مادّة الجليسيرين الطبّي، ونقوم بخلطه أيضاً باليد، ونغلقه ونتركه أيضاً مدّة يوم كامل.
  • للكميّات الكبيرة نقوم بخلط عشرة كيلوجرامات من التبغ الخام، وعشرين كيلوجراماً من القطر، وعشرين كيلوجراماً من الجليسيرين الطبّي السائل، وكيلو جرامان من المنكّهات، وبعض المصانع تضيف موادً حافظة وموادً مضادّة للأكسدة، وأيضاُ يضيفون نشارة الخشب لزيادة الكمية بكلفةٍ أقل.
  • نقوم بوضع المعسّل في الفخار الذي يشبه الفنجان، ومن ثم نغطّي الفخّار بورق السلوفان (ورق القصدير)، وبعد ذلك نثقب الورق بالدبّوس وذلك بعمل أكثر من ثقب، ثمّ نضع الفحم الذي جمر سابقاً فوق القصدير.

وهناك بعض الأمور التي يجب أخذها في عين الاعتبار عند صنع المعسّل وهي:

  • استخدام يدين نظيفتين لتقليب المعسّل؛ وذلك لأنّ المعسل يمتص الروائح بسرعة.
  • عدم استخدام نشّارة الخشب لما لها من آثار سيئة جداً على الجهاز التنفسي.
  • إحكام إغلاق الوعاء الذي نحفظ به المزيج مع مراعاة المدّة التي يجب أن نترك المعسل فيها كي يصبح جاهزاً للاستخدام.

أضرار الأرجيلة

  • تتسبّب بسرطان الشفاه والفم.
  • تتسبّب بسرطان المثانة.
  • تزيد فرصة الإصابة بأمراض القلب والرئتين.
  • النارجيلة

    تضج المدن، والأسواق، والشوارع، بمحالّ النارجيليّة فقد انتشرت هذه المحالّ في الآونة الآخيرة، نظراً لرغبة الأشخاص في الترفيه عن أنفسهم في هذه المحالّ حسب اعتقادهم، ويُعدّ المعسّل الذي توضع على النارجيلة أحد أشهر وأكثر أنواع الأدخنة انتشاراً بين فئات المجتمع المختلفة، الذي يصنع من أوراق التبغ، وتوضع مادّة المعسّل على رأس النارجيلة المصنوع من الفخار، وبات تدخين النارجيلة ضروريّا بحكم الإتيكيت، ويعتقد بعض الأشخاص بأنّها مفيدة، وترفّه عن النفس، وتهدّئ الأعصاب، وتزيل المشاكل النفسيّة التي يعاني منها الأشخاص بسبب ضغوط العمل أو المرور بالمشاكل العائليّة، كما ينصح الأطباء بالتقليل من تدخين المعسّلات، لأنّ النّفس الواحد يعادل تدخين باكيت سجائر كاملاً، ومن الجدير بالذكر أنّ تدخين النرجيلة محرّم بإجماع علماء المسلمين، لما له من ضرر.

    مكوّنات المعسل

    يتشابه المعسّل في تكوينه مع تكوين الدخان والمعروف بتسبّبه للسرطانات، وأثبتت الأبحاث أنّها تحتوي على ما يزيد عن أربعة آلاف مادّة سامة، ويحوي المعسّل وسجائر الدخان على كمّيّات من النيكوتين، والقطران، وغاز أول أكسيد الكربون السامّ جدّاً، والموادّ المشعّة، والغلسرين، والعديد من المعادن الثقيلة، والعديد من الموادّ المسرطنة، وأوراق التبغ، ومصّاصة قصب السكر، وعسل أسود تالف، وفطريّات العفن -وهي موادّ سامّة-، وصبغات.

    كيفية صناعة المعسل

    يُوجد المعسل بأنواع ونكهات مختلفة وكثيرة وأشهرها التفاحتين، ويوجد منها نكهات كالفراولة، والنعناع، والزغلول، والشوكلاته، والبطيخ، والعلكة، فخفخينا، والآيس كريم، الرمّان، والعنب، وغيرها الكثير.

    المكوّنات

    • خمسة كيلوات تبغ مفروم.
    • قطر من الماء والسكّر، ويجب أن يكون تقيلاً وحلواً.
    • الجلسرين والذي يمكن شراءه من محالّ العطارة.
    • النكهة التي تحب، ولعلّ أشهرها نكهة التفاح، ويوجد نكهات ومتعدّدة كنكهة الفراولة، والعنب، والبطيخ، والكرز.
    • وعاء نظيف لاستخدامه في عمليّة التحضير.

    طريقة الإعداد

    • ضع التبغ بشكل تدريجيّ في الوعاء، ولا تنس فرك التبغ جيداً لكي يقلّ التماسك بين أجزاءه.
    • ضع النكهة التي تريد على أجزاء التبغ بشكلٍ متساوٍ.
    • قم بتحريك التبغ والنكهة جيّداً، لكي تصل النكهة إلى كامل أجزاء التبغ، استعمل في عمليّة التحريك ملعقة خشب، أو ضع قفازات على يديك وقم بالتحريك.
    • ضع القطر على الخليط، وكرّر عمليّة التحريك جيّداً، بواسطة يديك، أو ملعقة خشب.
    • بعد الانتهاء من التحريك، قم بتغطية الوعاء جيّداً لكي لا يتعرض للهواء، واتركه إلى اليوم التالي، لكي يتخمّر.
    • اكشف على الخليط، وقلّبه بكلتا يديك.
    • نضع مادّة الغلسرين، ثمّ نقوم بخلطه مع الخليط لكي يمتزج.
    • بعد ذلك يجب عليك تقليب المعسل يوميّاً لمدّة لا تقلّ عن سبعة أيّام ولا تزيد عن عشرة أيّام يوميّاً لكي يصبح جاهزاً للاستعمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*