طرق متنوعة لترتيب نقل العفش

طرق متنوعة لترتيب نقل العفش

ترتيب نقل الأثاث

من أكبر المشاكل التي تواجه الأشخاص الذّين يقومون بالانتقال من بيتٍ إلى آخر هي؛ مشكلة ترتيب الأثاث، فلو كانت المفروشات جديدة وتمّ شراؤها خصّيصاً للبيت الجديد فلن يواجه الشّخص مشكلة في ذلك، ولكن لو كانت المفروشات أُبتيعت للبيت السّابق، فقد يوجد بعض الصّعوبات في طريقة ترتيبها في كلّ غرفة.

أهم الأمور التي يجب أن يقوم بها الفرد هي: أن يكون منظّماً إلى أبعد الحدود عندما يحين موعد الانتقال كي لا يواجه أية مشاكل، وللمساعدة في تخطّي مسألة الانتقال بكلّ راحة سوف نقدّم بعض النّصائح المفيدة.

طرق ترتيب نقل الأثاث

تخيُّل البيت الجديد

أفضل شيء يُمكن أن يقوم به الفرد هو أن يتخيّل شكل البيت الجديد، وما هي طريقة التّرتيب التي يريدها والمكان الذي سوف يوضع فيه الأثاث، وهذه الطّريقة توفّر الكثير من الوقت، وهي فرصة ممتازة أيضاً للتخلّص من الفوضى والأغراض التي لا يتم استخدامها، وتأخذُ حيزاً كبيراً في البيت، ويُعطى فكرةً واضحةً عن الأثاث والأغراض التي يمكن حفظها واستخدامها في البيت الجديد، ولا بأس من رسم غرفة المعيشة مثلاً ووضع كل الأثاث، وهذا يُساعد بصرياً في ترتيب الغرفة.

نقل الأثاث

من المهم تغليف الأثاث بورقٍ واقٍ لكي لا يتعرّض للتّلف، ويجب الانتباه إلى أن نقل الكنب وطاولات السّفرة يجب أن يكون بعد الدّهان وفرش السّجاد في البيت الجديد، لأنّ ذلك سوف يوفّر الكثير من الوقت والجهد، ولنقل أثاث الخشب؛ من الأفضل أن تفكيكه ونقله ثمّ تركيبه في البيت.

ترتيب الغرف

إنّ البدء بترتيب الأثاث والأغراض في الغرف من أصعب الأمور في عمليّة الانتقال، ولكن لتسهيل ذلك يجب البدء في الغرف الأقل استعمالاً، وتوضع كل الأغراض في صناديق مكتوب عليها اسم الغرفة، والمحتويات الموجودة فيها، ولترتيب الملابس من الأفضل استخدام الأكياس السّاحبة للهواء، والتي تتسّع للكثير من الملابس والأغطية ولكنّها لا تأخذ حيّزاً كبيراً، ومن المهم أن يوضع جدولاً يبيّن الأعمال التي يجب القيام بها خلال الأيّام التي تسبق الانتقال لعدم حدوث أية مشاكل غير محسوبة.

ترتيب الملفات والأوراق الهامّة

يعاني الكثير من الناس من ضياع الملفات والأوراق الهامّة في عمليّة الانتقال؛ لذلك يجب أولاً نسخ جميع هذه الأوراق والاحتفاظ بالنّسخ في صندوقٍ خاص، والأوراق الأصليّة في صندوقٍ آخر، ومن الأفضل أن تبقى هذه الصّناديق مع الشّخص حتّى ينتهي من عمليّة الانتقال كلّها.

التخلّص من النّفايات

وللتقليل من الأغراض التي لا يُستفاد منها، من الأفضل التخلّص منها أولاٍ بأوّل، وعدم ترك أية فوضى في الغرفة أو خارج المنزل.

تحلم الكثيرات من النساء ببيت العمر، والذي تضع فيه بصمتها الخاصّة في كلّ شيء، ويكون إنعكاساً جميلاً لها ولعائلتها. تسعى الكثيرات إلى تنظيم بيوتهنّ وتنسيقه بطريقة جميلة وملفتة ومريحة لمن يسكنون فيه. إليك عزيزتري هذه الأفكار والأساسيات التي تساعدك في الحصول على بيت مثالي وجميل ومرتب.

إنّ ترتيب المنزل وأثاثه بطريقة مثالية تجعل منه منزلاً مريحاُ وجميلاُ تحتاج منّا بعض الجهد والإبداع في كثير من الأحيان. تنسيق أثاث المنزل فن يحتاج إلى دراسته قبل أن تبدأي بتطبيق ترتيب الأثاث في غرف المنزل كلّها. ومن بعض أساسيات وقواعد هذا الفن، عليك أوّلا بقياس أحجام الغرف قياساً صحيحاً ودقيقاً، حتّى تستطيعي تحديد حجم الأثاث المناسب في البيت، فلا يكون كبيراً وزائداً عن الحاجة، ولا يكون صغيراً ويترك فراغاً كبيراً. عليك أيضاً قياس الأثاث نفسه ومدى تناسبه مع حجم الغرف والأماكن المراد وضع الأثاث بها، حتّى تكون في مكانها الصحيح.

قبل إختيار الأثاث أيضاً عليك تحديد الغرض من كلّ غرفة موجودة في المنزل، حتّى تستطيع أن تحضر أثاثاً يتناسب مع كلّ أبعاد الغرفة. وبنفس الوقت، لا تكثر من الأثاث الموضوع في الغرفة مهما كان حجمها، مع الأخذ بعين الإعتبار عدد الأشخاص الذين سيستعملون الغرفة، والهدف منها، وحجمها. وعند ترتيب الأثاث نفسه في الغرفة عليك الحرض جيّداً على الإستفادة من الزوايا في الغرفة وعدم إضاعتها بدون فائدة.

كذلك عليك إختيار الألوان المناسبة لطلاء كل غرفة في المنزل، بما يتناسب مع الغرض المرجوّ من الغرفة. كما أنّ الإضاءة في الغرفة تلعب دوراً كبيراً في إظهار جمال الديكور، وإضفاء رونقاً خاصّاً للمنزل، مع إعطاء الضوء المناسب والمريح للعين أيضاً. كذلك فإنّ مكمّلات الأثاث لها قواعدها الخاصّة، فالسجاد مثلاّ وكيفية اختيار ألوانه وأحجامع وتناسبها مع الغرف والغرض لها قواعد خاصّة يجب الإطلاع عليها. كما أنّ اللوحات والقطع الأثريّة التي توضع في غرف الصالونات وغرف الجلوس يجب أن تكون متناسقة مع الأثاث حجماً، ولوناً، وعدداً. وكذلك الأمر بالنسبة للستائر، والتي يفضّل أن تثبت من أعلى الجدار إلى أسفله لأنّها تعطي إنطباعاً بطول الجدار، وتعطي إنطباعاً بالفخامة أكثر أيضاً.

عند ترتيبك لغرفة الجلوس، عليك أن تراعي ترك مسافة مناسبة بين قطع الأثاث، لأنّ ذلك يوحي ويعطينا شعوراُ بأنّ المساحة أكبر. ويجب أن توضع الكنبة الأكبر عند الحائط الأكبر في الغرفة، أّمّا السجادة فتكون صغيرة وتوضع في منتصف الغرفة حتّى تعطي شكلاً جمالياً أكثر. أمّا غرفة النّوم، فيعتبر السرير هو المركز الأساس في الغرفة، والخزانة توضع على الحائط الذي لا يوجد فيه أيّة نوافذ، وتراعي أن تكون ألوان طلاء الغرفة هادئة وتساعد على النوم وإزالة التوتر. وعند ترتيب الأثاث بشكل عام في كلّ الغرف عليك الحرص على السماح للهواء والضوء بالنفاذ إلى الغرفة، مما يضفي إليها جمالاً أكثر، وتكون صحيّة أكثر أيضاً.

طرق ترتيب المنازل

تعتبر طرق ترتيب المنازل من الطرق التي تحب أن تتبناها ربة المنزل، فهي تعتبر منزلها مملكتها الوحيدة التي يحق لها فيها أن تقوم بكل الأمور التي لم تستطع القيام بها في منزل والدها، وهذا أمرٌ حتميٌّ، ونابع من القناعة النفسية بـأهمية أن يحظى البيت باللمسة الأنثوية الجميلة، ولعل البارز في الموضوع أن اختلاف تفاصيل البيوت من مكان لآخر قد يحقق عجزاً ملموساً عند المرأة في كيفية ترتيب منزلها بالطريقة التي لطالما حلمت بها، فترتيب منزل مكوّن من أربع غرف على سبيل المثال لا يمكن أن يوازي ترتيب منزل يحتوي غرفة واحدة فقط، وفي كل الحالات فإنّ المنازل يجب أن تتبع ذوق أصحابها مهماً اختلف الذوق من ناحية الجمال من شخص لآخر.

كيفية ترتيب الغرف

ترتيب الغرف من أبرز الأمور التي تتفنن بها المرأة العصرية، حيث تطمح إلى إبراز الذوق العام في المنزل الخاص بها، من خلال جعل لكل غرفة طابعها الخاص بها، والذي من شأنه أن يعزّز قدرة هائلة لصاحبة المنزل، ولا شكّ أنّ لكلّ غرفة على اختلاف استخداماتها طرقاً محددة في الترتيب، فلا يمكن أن تقارن غرفة النوم الخاصة بالزوجين في المنزل بغرف النوم الخاصة في الأطفال، أو حتى غرف الجلوس، فلكل غرفة ترتيب خاص بها يجب الالتزام به لتحقيق التوازن المطلوب، وعلى الصعيد العام فإننا سنتحدث اليوم عن طرق ترتيب الغرف، وسنبدأ بغرف الضيوف ونختمها بغرف الأطفال.

غرفة الضيوف

لا شكّ أنّ غرفة الضيوف من أهم غرف المنزل، وهي تعتبر الغرفة الأكثر اهتماما من ناحية المرأة، نظراً لأنها تعكس سلوكها المنزلي، وقدرتها على الحفاظ عليها دائماً نظيفة ومرتبة يعني أن الأم في هذا المنزل يغلب عليها الطابع الترتيبي والأناقة في آن واحد، ولترتيب غرفة الضيوف يجب أن تراعي العديد من الأمور ومن أبرزها المساحة حيث يجب أن تكون غرفة الضيوف كبيرة إلى حد ما، وتحتوي على نسبة قليلة جداً من الرطوبة إذا ما قورنت بغرف المنزل الأخرى، ويجب أن تكون إطلالتها جميلة، وتبعث في النفس راحةً لا مثيلَ لها، كما أنّ فراش الغرفة يجب أن يكون متناسباً ومتلائماً مع المضمون العام للغرفة، فيمكنك مثلاً أن تضعي طقماً كاملاً من الكنب بحيث توازي كلاً منها الأخرى، ويجب أن يكون في وسطها طاولة كبيرة، بحيث تكون في وسط الغرفة، ويجب أيضاً أن تعملي على ترك مسافة معينة لدخول الزوار متى شاءوا، وهذه المساحة أو ما يسمى بالممر يجب أن يكون مضاء والإضاءة تكون متكاملة وغير مؤذية للعين، واجعلي في غرفتك ستارة منسدلة بشكل كامل، فالستائر تعطي نوعاً من الراحة، والحائط المكشوف يشعرك بالضيق والكبت، فيجب أن تراعي هذا الأمر عند ترتيب غرفة الضيوف، وهناك أيضاً أمراً يجب الانتباه إليه وهو أن المكان الذي سيجلس به الضيف يجب أن يكون واسعاً، ومريحاً، وعند الحديث عن غرفة الضيوف يجب أن يكون هناك مكاناً لكي يضع الزائر فيه المعطف الخاص به، كخزانة صغيرة خلف الباب، بالإضافة إلى مكيف للهواء أو مدفأة في وقت الشتاء، فهذا أمر يريح الضيف بشكل كبير، ويجعله يشعر أن بيتك هو ملاذاً آمناً من الممكن الجلوس فيه براحة كاملة، وبدون أي إزعاج من أي طرف كان، ويفضل أن تكون غرفة الضيوف منفصلة عن باقي أجزاء الشقة، بحيث تكون خارجية فهذا أفضل من ناحية الخصوصية، ويساعد في التقليل من وجود الأطفال في المكان المخصص لجلوس الكبار، وفي ذلك ثقافة عالمية ابتدعها العديد من مصممي الغرف المنزلية، وشاع استخدامها في الآونة الأخيرة، حيث جعلت غرفة منفصلة في أول المنزل، لاستقبال الضيف عند حضوره.

غرفة الزوجين

هي الغرفة التي من المفترض أن تكون الرئيسية في المنزل، وسميت بغرفة الزوجين لأنّها هي الغرفة التي تبنى في أساس المنزل، وتكون هي أصل الغرف الأخرى، والمعروف أنها هي أول ما يجهز في المنزل، ومن المفترض أن يكون فيها سرير مزدوج للنوم، بالإضافة إلى الخزانة الكبيرة والمرآة المخصصة للمرأة، وهي غرفة يسهل ترتيبها لتكون أجمل الغرف، فعند اختيار طقم النوم بالكامل يجب أن يتلاءم مع فرش المنزل بالكامل، ومع الدهان والألوان الموجودة في الغرفة بشكل عام، واختيار السجادة أيضاً يجب أن يتلاءم مع ألوان الغرفة والطقم الموجود بداخلها، والحديث عن ترتيب غرفة النوم يجب أن تتوافر فيها إضاءة كافية، وتهوية جيدة، حتى لا تتغلغل الرطوبة في أجزائها، وتصبح في فترة زمنية قصيرة غير قابلة للاستخدام، وعند ترتيبها يجب أن تضعي السرير في منتصف الغرفة، وأن تزينيه بإنزال ستارة من خلفه، حتى لو لم يكن هناك منفذ، وهذا أمر تقليدي، وللحفاظ على غرفة نومك اعمدي على مسح الفراش الموجود بها بشكل دائم، وتخلصي من سلة القمامة الموجودة بها دائماً، ولا تتركيها لتتراكم، وقومي بترتيب ملابسك في خزانتك الخاصة بك، وحاولي ألّا تراكمي ترتيب الغرفة، فقومي بترتيبها، وحاولي أن تبقي الباب مفتوحاً طوال النهار حتى يتغير الهواء الذي يدخل إليها.

غرفة نوم الضيف

من المعروف في الدول المتقدمة أنّ الأسرة تترك في المنزل غرفة منعزلة عن باقي جوانب البيت، وتكون معدّة ومجهزة بكافة التجهيزات لاستقبال أي زائر قادم إلى المنزل، وهذه الغرفة يتواجد بها السرير الخاص بالضيف بالإضافة إلى حمام داخلي صغير وخزانة صغيرة ومرآة صغيرة، فهي غرفة نوم صغيرة، وتجسيداً لهذه العادات فقد أوجد العرب القدامى هذه الغرفة كنوع من الترحيب الحار بالضيوف، فيستقبل الضيف وينزل على أهل البيت، وينام براحته بدون أن يقلق أهل المنزل، أو أن يؤثر في البرنامج الذي اعتاد عليه أهل البيت، وهي غرفة يجب أن تبقى نظيفةً على الدوام، كما أنّ الألوان يجب أن تكون مريحة جداً للناظر، ومتلائمة مع بعضها البعض، ولا يحقّ للأطفال بالتواجد بها، لأنّ ذلك يؤثر بشكل سلبي على ترتيبها إن أردت أن تكون مرتبة على الدوام.

غرفة الأطفال

هي الغرفة الأهم بالنسبة للأم والأب، حيث تبدأ الأم بتجهيز هذه الغرفة بمجرّد أن تعرف أنّها على وشك الانجاب، وتساعد هذه الغرفة في حصول الطفل منذ الصغر على المقدار المناسب من الخصوصية التي يحتاجها الفرد، ولا تحاولي التقليل من شأن هذه الغرفة، وحاولي تجهيزها بأسرع وقت ممكن، فالطفل إن اعتاد على النوم بمفرده منذ الصغر لن يكون هناك أي مشكلة من ناحية النمو، كالخوف مثلاً أو التعلق بالوالدين، وإن أردت ترتيب غرفة الأطفال فيجب أن توفر الحماية المطلوبة قبل كل شيء، فالشبابيك الموجودة بداخل الغرفة يجب أن تكون محمية من الداخل والخارج، كما أنّه من المفترض أن يكون في الغرفة سرائر صغيرة إن كان هناك أكثر من طفل، ويفضل أن تكون من النوع الخشبي ولا تحتوي على حواف مسننة، وأيضاً يجب أن تتوافر فيها عوامل التهوية والتدفئة لأن هذه الفئة يجب أن تحصل على الراحة في النوم حتى تنمو بشكل سليم، وأيضاً يجب تنظيف الغرفة وتزيينها بالشرائط أو الرسوم الجميلة على الحائط، ويفضل فصل البنات عن الأولاد منذ الصغر، فهذا يعزز لديهم مفاهيم ومبادئ يجب أن ترسخ بعقولهم منذ الصغر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*