شركة بالرياض تعالج تسربات المياه

تعتبر المياه من أهم مقومات الحياة للكائنات الحية باختلاف أنواعها، ويوجد جزء منها في باطن الأرض، كالمياه الجوفية، لذلك نحن بحاجة لحفر الآبار؛ للبحث عن مثل هذه المياه خصوصاً لري المزروعات كما يعمل البعض على إعادة تكريرها لأغراض أخرى، حيث تحتاج عملية البحث هذه إلى أجهزة متخصصة، للعثور على أماكن وجود المياه في تلك المناطق، حتى نتمكّن من العثور عليها بأسرع وقت ممكن وبجهد أقل، وهذا ما توفره التقنيات الهندسية الزراعية في إيجاد أجهزة حديثة توضع في باطن الأرض، حيث تقوم هذه الأجهزة بتحديد أماكن وجود المياه، وعمقها بالمتر الواحد وتحديدها على الشاشة، والتعرّف على قوّة تدفق المياه، ودرجة ملوحتها وعذوبتها.

أجهزة الكشف عن مياه الآبار الجوفية والسطحية

  • بي آر: هو جهاز صغير الحجم، وسهل الاستخدام للكشف عن المياه، يحتوي على جميع الأنظمة الخاصة بعملية البحث، يعمل بنظام مقاومة التربة والاستشعار في نفس الوقت، ويستطيع العثور على جميع أنواع المياه من عذبة ومالحة وجوفية على عمق 1000م في باطن الأرض، يعمل الجهاز على البطاريات التي تعمل لعدة ساعات إضافية.
  • كواتروفورس: يعمل هذا الجهاز على النظام الجيوفيزيائي، سهل الاستخدام وسريع، حيث يقوم الجهاز بإرسال موجات كهربائية، من خلال 4 قضبان حديدية يتمّ زرعها في باطن الأرض، ويعمل الجهاز على بطاريات تقوم بإرسال موجات قوتها 110 فولت، وتظهر النتائج على شاشة إل سي دي بقيم رقمية، ومؤشرات صوتية لإظهار الإشارة القادمة من باطن الأرض.
  • تراكر: يعتبر من أفضل الأجهزة للكشف عن المياه المخزونة في باطن الأرض وبأعماق كبيرة، وهو جهاز إلكتروني يعمل في مختلف الظروف البيئية ومختلف أنواع التربة، حيث يستطيع تتبع المياه تحت الأرض بدقة عالية ويُسر، وذلك بعمق 360 متر، ويتميّز الجهاز بعدم التأثر بالتشويشات الخاصّة بالمواقع، ويعمل بقوة 10 ميجاهيرتز.

مكوّنات جهاز كشف الماء

  • شاشة ملوّنة لعرض الحقائق عليها (LCD).
  • بطارية من نوع AA بقوّة 5 فولت قلوية.
  • شاحن ومؤشر للشحن.
  • ألواح استشعارية لتتبع أماكن توفّر المياه.
  • تردد اهتزازي كاشف جزيئي من 460 ميغاهرتز ممّا يسمح لك بالحصول على نتائج دقيقة.
  • قضبان استشعارية لتتبع الإشارة.
  • مجسّ لإرسال الإشارات.
  • الوحدة الرئيسيّة للجهاز مثبّتة بأعلى حقيبة الجهاز من الداخل.
  • الأقطاب أو المجسات المعدنية عددها أربعة.
  • الكوابل الموصلة للإشارة عددها أربعة، طول كلّ واحد منها 20 متراً، حيث تمسح مساحة 1000 متر مربع.
  • تتواجد أملاح الكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم في الماء، كما تتواجد الأملاح المعدنية مثل الكبريتات، والكربونات، والمواد المترسّبة الأخرى، وإنّ وجود أي خلل في نسبة هذه الأملاح، يؤدي إلى تغيير طعم مياه الشرب، كما يسبب العديد من المشاكل التي تؤثر على صحّة الإنسان، لذلك تلجأ الحكومات إلى سن قوانين صارمة، للكشف عن نسبة الأملاح الذائبة، والموادّ العالقة، والشوائب في الماء، من خلال اعتماد عدة طرق لقياس نسبة الأملاح، ومن أهمّها الأجهزة الخاصة بقياس ملوحة الماء.
    تعرف الملوحة بأنّها كمية الملح الذائب في الماء، ويستخدم هذا المصطلح لوصف مستوى الأملاح المختلفة الذائبة في الماء، مثل أملاح كلوريد الصوديوم، وكبريتات الكالسيوم، وسلفات المغنزيوم، وأملام البيكربونات، حيث يتم التعبير عن درجة الملوحة من خلال وزن الأملاح الذائبة في ألف جرام لكل كيلوجرام من ماء البحر.

    أهمية معرفة نسبة ملوحة الماء

    • تحديد صلاحية استعمال الماء، سواءً للشرب أو لريّ المزروعات.
    • معرفة نسبة العناصر الذائبة في الماء.
    • معرفة التركيز الكلي للأملاح، ومدى احتمالية سميتها، مثل تركيز الصوديوم، والبورون، والكربونات، وغيرها.

    جهاز قياس ملوحة الماء

    • جهاز تقدير كمية المواد الصلبة الذائبة: وهو من أكثر الأجهزة المستخدمة، باعتباره من الأجهزة المتخصّصة بقياس نسبة الأملاح الذائبة في الماء بشكل كلي، ويتميّز بسهولة استعماله في أي مكان، مثل البيت، أو في محطات تحلية المياه، كما يتميّز بصغر حجمه وبكفاءة وسرعة إنجازه، حيث يعمل الجهاز على قياس نسبة أملاح الكالسيوم، والصوديوم، والبوتاسيوم، الموجودة في الماء، كما يعمل على تحديد مدى صلاحيته للاستعمال البشري.
    • جهاز قياس شدة درجة توصيل الكهرباء في الماء: حيث يعتمد هذا الجهاز على قياس درجة الكهرباء الناتجة عن الماء، من خلال قياس نسبة أملاح كلوريد الصوديوم، التي تعمل على زيادة كمية التيار الكهربائي، ومن المعروف علمياً، أنّ زيادة درجة التيار الكهربائي تزداد بازدياد درجة ملوحة الماء، حيث إنّ زيادة التيار، دليل على زيادة نسبة أملاح كلوريد الصوديوم والعكس صحيح، كما يعمل الجهاز على تحديد درجة صفاء الماء، ونسبة الشوائب فيه، ومدى صلاحيته للشرب.

    هناك العديد من الأجهزة التقنية الإلكترونية، التي تعمل على قياس نسبة الأملاح بشكل دقيق، ومعرفة كمية الشوائب الذائبة في الماء، وقياس درجة حرارة الماء، وتتميّز هذه الأجهزة بصغر حجمها، حيث يمكن حملها في الجيب، وأخذها إلى أي مكان، كما تتميز بوجود شاشة ديجيتيل لإظهار نسبة الفحص، وبالإضافة إلى ذلك إعطاء النتائج بوقت قصير، وتتوفر هذه الأجهزة بأسعار مناسبة للمستهلك.

    والمياه الجوفية هي النوع الثاني للمياه إلى جانب المياه السطحيّة، حيثُ توجد في مسامات الصخور بأنواعها المختلفة من رسوبيّة، ومتحوّلة، ونارية المُكوِنة لسطح الأرض، وقد تكونت عبر مئات السنين من خلال نفاذها عبر التربة المفككة، وذات المسامات الكبيرة تسمح بمرور المياه من خلالها، ومصدر المياه الجوفيّة هو مياه الأمطار، ومياه الأنهار الدائمة والمستديمة، وللمياه الجوفيّة الكثير من الخصائص، والسمات التي تميزها عن المياه السطحيّة، كما ويتم الكشف عنها عن طريق استخدام أجهزة وتقنيات متطوّرة تُساعد على معرفة مكانها، وسنتعرف هنا وفي هذا المقال على أفضل الأجهزة في الكشف عنها.

    أجهزة الكشف عن المياه الجوفية

    • BR 500 G W ويحتوي على جهاز صغير الحجم يسهل استخدامه، يستطيع الكشف عن المياه الجوفية على عمق يصل إلى خمسمئة متر مربع تحت الأرض، ويعمل بنظام لمقاومة التربة، والاستشعار عن بعد، كما ويستيطع الكشف عن تجمّعات المياه الكبيرة، وتحديد عمقها، والكشف عن المياه المعدنيّة والجوفيّة تحت سطح يصل إلى ألف مترٍ بشكل دائريّ، وهو مُزوّد ببطارية تعمل لعشر ساعات متتالية مع وجود بطارية احتياطيّة.
    • إكيو ماستر برو ديجيتال يعتمد هذا الجهاز في عمله على قياس المقاومة الكهربائيّة في التربة بواسطة أربعة قضبان تستخدم لتثبيت الجهاز، حيثُ يُغرس بواسطتها في التربة على شكل مربع، ويعرض النتائج على شكل بيانات عموديّة رقمية لمعرفة قراءتها، ويتميز بالقدرة على الكشف عن مكان وجود المياه الجوفية على عمق ثلاثمئة وعشرين متراً مربعاً، ويحتوي الجهاز على بطارية بقوة اثني عشر فولتاً مع الشاحن الخاص بها.
    • Quarto Force وهو جهاز سهل الاستخدام، يحتوي على نظام تكنولوجيّ ذكيّ من خلال وجود مُحلل تناظريّ يُرسل موجات كهربائيّة خلال القضبان التي تثبت الجهاز في الأرض، وبطاريّته ذات قوة عالية تستطيع إرسال موجات بقوة مئة وعشرة فولتات تصل لأكبر عمق في الأرض، ويُظهر النتائج من خلال إظهار قيم رقيمة على شاشة LCD، إضافة إلى مؤشرات صوتية بإعطاء إشارة لوجود المياه في باطن الأرض.
    • 7000 King Water وهو جهاز مزوّد بأحدث تكنولوجيا وبرامج تُعطي نتائج دقيقة في تحديد كميّة المياه، ونسبة ملوحتها، وعمقها الذي يصل إلى ستمئة وثمانين متراً مربعاً، كما ويوفر الوقت في تحديد مكان التجمعات الميائيّة أكثر من أي جهاز آخر، مع سهولة استخدامه، وبطارية قابلة للشحن تدوم طويلاً.
    • Net Spring يعمل بنظام جيولوجيّ أتوماتيكيّ متكامل، يعتمد على مبدأ المقاومة الكهربائيّة للتربة، ويُظهر على شاشته كلّ ما هو مطلوب من نوع المياه، وعمقها، وكثافتها وبدقة كبيرة، كما ويعمل على جميع أنواع التضاريس الأرضيّة وفي جميع الأجواء المناخيّة، ويتميز بوجود نظام مواظنة أرضيّة للتكيّف مع نوع التربة وطبيعتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*