تعرف على أهمية الملح الإنجليزي

تعرف على أهمية الملح الإنجليزي

الملح الإنجليزي

هو ملح كبريتات المغنيسيوم، ويتكوّن فقط من المغنيسيوم والكبريت والقليل من الماء والأكسجين، يتشكّل بصورة رطبة مُتضمّناً المونوهيدرات والهيبتاهيدرات. يوجد في المنوهيدرات جزيء واحد من H2O، أمّا في الهيبتاهيدرات فيوجد سبع جزيئات منه، ويُعدّ كبريتات المغنيسيوم مُركّب أيونيّ؛ إذ إنّه ناتج عن ترابط المغنيسيوم كفلزّ مع الكبريت المُصنّف كلافلزّ، كما يوجد في جُزيئات الكبريتات رابطة تساهميّة بين الكبريت والأكسجين.[١][٢]

فوائد الملح الإنجليزي

للملح الإنجليزيّ عدّة فوائد تُؤثّر في جسم الإنسان، وهي:[٣]

  • التّخفيف من التوتّر لاسترخاء الجسم: إنّ غمر الجسم في مِغطس من الملح الإنجليزيّ يُؤدّي إلى امتصاص الجلد للمغنيسيوم، ممّا يُعوّض النّقص في تركيزه الذي يحدث بسبب التوتّر، كما يُساعد الملح الإنجليزيّ على إنتاج السيروتونين؛ وهي مادّة كيميائيّة تُفرَز في الدماغ ، ولها دور في تحسين المزاج، وإعطاء شعور بالرّاحة والاسترخاء. يُؤكّد الخبراء أنّ الاستحمام بالملح الإنجليزيّ ثلاث مرّات أسبوعيّاً على الأقل له القدرة على تحسين المَظهر واكتساب الطّاقة، كما أثبتت الدّراسات أنّ المغنيسيوم يرفع مُعدّلات الطّاقة وقدرة التحمّل عن طريق تسبُّبه في زيادة إفراز الأدينوسين ثُلاثيّ الفوسفات، وهي حزم الطّاقة التي تُنتجها الخلايا.
بالإضافة إلى أنّ أيونات المغنيسيوم تُساعد الجسم على الرّاحة، وتُحسّن النّوم والتّركيز، وتُخفّف من التهيُّج عن طريق خفض آثارالأدرينالين وخفض ضغط الدم، وتُساهم في عمل الأعصاب والعضلات بكفاءة أكبر.
  • طرد السّموم من الجسم: للكبريتات الموجودة في الملح الإنجليزيّ دور في التخلّص من السّموم والموادّ الضارّة والمعادن الثّقيلة، كما تُخفّف من آلام العضلات. وبسبب نفاذية الجلد العالية فإنّ إضافة المعادن المُناسبة لمياه الاستحمام يُحفّز من عمليّة التّناضح العكسي التي تُطرَد فيها الأملاح والمعادن الضارّة خارج الجسم.
  • زيادة فعاليّة الإنسلوين: إنّ وجود كميّات مُناسبة من المغنيسيوم والكبريت يزيد من فعالية الإنسولين في الجسم، كما يُساعد على التّقليل من خطر السُكريّ.
  • تخفيف آلام وتشنّج العضلات: الاستحمام في حوض من الماء والملح الإنجليزيّ يُخفّف من آلام الالتهابات، ويُعالج الرّبو، ويشفي الجروح، بالإضافة إلى أنّه يُعالج الصّداع النصفيّ ويُخفّف من آلام الولادة.
  • الحماية من تصلُّب الشّرايين وتجلّط الدم: يُحسّن الملح الإنجليزيّ صحّة القلب، ويُساعد على تجنّب السّكتات الدماغيّة وأمراض القلب، وذلك عن طريق خفض ضغط الدم، والحفاظ على مرونة الشّرايين، وتحسين الدّورة الدمويّة، بالإضافة إلى منع حدوث تجلّط الدم، والتّقليل من خطر السّكتات القلبيّة المُفاجئة.

استخدامات الملح الإنجليزي

يُستعمَل الملح الإنجليزيّ للعديد من الأغراض، منها:[٤][٥]

  • إنّ غمر الجسم في حوض ماء دافئ محتوٍ على كوبين من الملح الإنجليزيّ المُذاب يُساهم في التّخفيف من ألم العضلات، والكدمات، والتشنّجات، وآلام الكسور، كما أنّه يُخفّف من التوتّر ويُساعد على الاسترخاء. يُنصَح بالبقاء داخل الحوض لمدّة تتراوح بين عشرة وخمس عشرة دقيقةً.
  • تراكم خلايا الجلد الميتة خلال عمليّة تجدّد الجلد قد يُسبّبانسداداً في المسامات، ممّا ينتج عنه شحوب البشرة، لذلك فإنّ الوسيلة المُثلى لتقشير الجلد باستخدام الملح الإنجليزيّ هي تدليكه بقليل من حفنات الملح خلال الاستحمام، ممّا يُكسِب الجلد نضارةً وبريقاً.
  • إنّ مزج الملح الإنجليزيّ مع بلسم الشّعر واستخدامه ثم غسل الشّعر يزيده نعومةً وكثافة، كما يُخلّص الشّعر من الدّهون.
  • للتخلّص من آلام احتراق الجلد نتيجة تعرّضه لأشعة الشّمس يُمزَج كوب من الملح الإنجليزيّ في حوض من الماء الدافئ، ثم يُغمَر الجسم في الماء لمدّة تتراوح بين عشر وخمس عشرة دقيقةً.
  • يُستخدَم الملح الإنجليزيّ للتخلّص من رائحة القدمين والفطريّات، كما يُساعد على التّقليل من آلام الأورام وطرد السّموم، وذلك بإضافة نصف كوب من الملح الإنجليزيّ إلى حوض مُمتلئ بالماء الدافئ ووضع الأقدام فيه.
  • الملح الإنجليزيّ الممزوج مع الزّيت العطريّ يُساهم في تنعيم الأقمشة، كما يُزيل آثار المُنظّفات المُتراكمة داخل الغسالة. للحصول على النّتيجة المطلوبة تُمزَج أربعة أكواب من الملح الإنجليزيّ مع عشرين قطرةً من الزّيت العطريّ، ويُستخدَم ربع كوب من هذا المزيج مع كلّ غسلة.
  • لتجنّب استخدام المُبيدات الكيماويّة يُمزج ربع كوب من الملح الإنجليزيّ مع كوبين من الماء ويُرَشّ المزيج حول المنزل والحديقة وذلك لمُكافحة الحشرات.
  • مُنظّفات البلاط الجيّدة غالباً ما تكون باهظة الثّمن وتحتوي على مواد كيميائيّة، لذا فإنّ الملح قد يكون بديلاً مُناسباً لتنظيف البلاط، وذلك بإضافته بكميّات مُتساوية لصابون غسيل الأطباق، ثم تدليك البلاط وغسله.
  • للملح الإنجليزيّ قدرة على تجديد الجلد وتقشيره، وتنظيفه من الرّؤوس السّوداء وحمايته من حب الشّباب، ويحدث هذا عن طريق وضع ملعقة صغيرة من الملح في راحة اليد، وإضافة الماء الدافئ إليه، ثم تدليك الوجه وغسله.
  • لمزيج زيت جوز الهند مع الملح الإنجليزيّ قدرة على ترطيب الشّفاه المُتشقّقة.
  • تخصيب النّباتات المنزليّة، إذ تحتاج لعناصر غذائيّة مُهمّة، كالكبريت والمغنيسيوم، للبقاء بحالة جيّدة. تتمثّل أهميّة الملح الإنجليزيّ بقدرته على زيادة العناصر الغذائيّة للنّبات، كالنيتروجين والبوتاسيوم والفسفور، ممّا يتطلّب رشّ النّباتات بالملح الإنجليزيّ مرّةً واحدةً يوميّاً لتغذيتها.
  • مزج نصف كوب من زيت الأطفال مع نصف كوب من الماء، وإضافة ربع كوب من الملح الإنجليزيّ مع القليل من قطرات الزّيت العطريّ، ومن ثم استخدامه كغسول لليدين.
  • الملح الإنجليزي

    لا شك أنّ العديد من الناس قد مرّ عليهم اسم “الملح الإنجليزي”، ويطلق عليه أيضاً اسم آخر وهو كبريتات الماغنيسيوم، وهو عبارة عن مركب كيميائي غير عضوي، ويحتوي على العديد من المكوّنات والتي من أهمّها: الكبريت، والأكسجين، والمغنيسيوم.

    فوائد الملح الإنجليزي

    تمت تسمية الملح الإنجليزي بهذا الاسم نسبة إلى الينابيع التي تمّ استخراجه منها بشكل أولي، وهي ينابيع إنجلترا والموجودة في لندن، وللملح الإنجليزي استخدامات عديدة ومتنوّعة، فهو يعمل على تطهير الأمعاء في الجسم، ويساعد بشكل كبير على تخفيف أعراض الإمساك وشدّته، فهو يعتبر من الملينات الطبيعيّة الهامّة وسريعة المفعول، كما يستخدم الملح الإنجليزي أيضاً في تنظيم عمل إنزيمات الجسم، ويسهم في القيام بمعظم عمليات الجسم الحيويّة، ويساعد أيضاً في تخفيف الآلام وذلك لاحتوائه على عنصر المنجنيز، ومن فوائد الملح الإنجليزي الأخرى أنّه يجعل الشخص يشعر بالاسترخاء، ويعمل على التخلّص من الاكتئاب، ويساعد أيضاً على تقشير البشرة وتغذيتها بشكل فعال، وسيتم الحديث بشكل خاص في هذا المقال عن الأضرار التي قد تنتج عن الملح الإنجليزي.

    أضرار الملح الإنجليزي

    على الرغم من الفوائد المتعددة والاستخدامات الكثيرة للملح الإنجليزي، إلا أن الاستعمال الخاطئ له قد يؤدي إلى حدوث بعض الأضرار، ومن أهم الأضرار التي قد يؤدي إليها الملح الإنجليزي:

    • يسهم في زيادة احتمالية الإصابة بسرطان المعدة.
    • يؤثر سلبيّاً على ذاكرة الإنسان: إذ أثبتت الدراسات الحديثة أنّ زيادة نسبة الصوديوم في الجسم تعمل على زيادة قابلية الشخص للإصابة بالزهايمر، وهو مرض فقدان الذاكرة.
    • زيادة فرص حدوث تلف في الكلى: وذلك لأنّ زيادة نسبة الصوديوم في الجسم تؤدّي إلى تقلص حجم الأوعية الدموية، ممّا يؤدي إلى زيادة الضغط على الأوردة الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم والتأثير سلبياً على عمل الكلى.
    • يزيد من قابلية الشخص للتعرض إلى السكتات أو الجلطات القلبية.
    • يؤدي الاستعمال المفرط للملح الإنجليزي إلى زيادة فرص السمنة عند الناس.
    • يؤدي إلى تراكم السوائل بكثرة في الجسم، مما قد يجعل الجسم يبدو منتفخاً.
    • قد يؤدي الاستخدام الخاطئ للملح الإنجليزي أيضاً إلى حدوث ضعف جنسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*