إزالة الروائح الغير مستحبة من المنزل

إزالة الروائح الغير مستحبة من المنزل

روائح المنزل

إنَّ المنزل كغيرهِ من الأماكن قد تنتشر فيهِ الرّوائح الكريهة كروائح طهي الطعام، أو روائح الحيوانات الأليفة إنْ كانت موجودة، وأحياناً أُخرى روائح الحمّام وبالأخص عندما يكونُ لدى العائلة أطفال، ولحُسن الحظ هُنالِكَ وسائل لإزالة هذهِ الروائح نهائيّاً بدلاً من الاكتفاء بتغطيتها.

وسائل لإزالة الروائح الكريهة من المنزل

التخلُّص من الرّوائح الكريهة بطريقةٍ طبيعيّة

  • اتّباع طُرق طبيعيّة للتخلُّص من هذهِ الروائح عن طريق فتح النوافذ لتهوية المنزل، وإخراج الأشياء ذات الرّائحة الكريهة إلى الخارج، كالنُفايات، والخُضار أو الفواكه القديمة.
  • التخلُّص من مصدر الرّائحة؛ كتحميم الحيوانات الأليفة إذا كانت الرّائحة مُنبعثة منها، أو تفقّد أي فُتحات في المنزل؛ كصناديق ستائر النافذة للتأكد من عدم وجود حيوان نافق فيها.
  • تنظيف المنزل عن طريق تكنيس الأرضية باستخدام المكنسة الكهربائيّة للتخلُّص من بقايا الأطعمة أو أي شيء آخر ذي رائحةٍ كريهة، ومن ثُمَّ تنظيف الأسطح في المطبخ والحمّام باستخدام مُطهراتٍ خاصّةٍ ذات رائحةٍ زكيّة.
  • تنظيف الحمّام جيّداً، واستخدام ووضع منتجات خاصّة فيه لِتنبعث الرّائحة الزكيّة في جميع الأوقات.
  • غسل السجّاد باستخدام الشامبو أو أيّ مُنظّفٍ آخر، للتخلُّص من أيّ روائح كريهة منهُ.
  • غسل الغسيل المُتّسخ وعدم تركه مُدّةً طويلةً في الحمّام، أو في غُرفة الغسيل لأنَّ ذلِك قد يؤدّي لانبعاثِ رائحةٍ كريهة.
  • استخدام الخل الأبيض لتنظيفِ الأرضيات والأسطح؛ لأنّهُ يتخلّص من الروائح الكريهة والتّي لا تزول من تلقاء نفسها، كما أنّهُ يعمل كمُطّهرٍ من الجراثيم والأمراض.

استبدال الرّوائح الكريهة بروائح جميلة

  • استخدام البخّور عن طريق وضع القليل منهُ في كُلّ غرفة أو في الحمّامات؛ فلهُ روائح جميلةٌ وزكيّةٌ تؤدّي لإزالة الرّوائح الكريهة بفضلِ قوّة تأثيره وبقائه لفترة طويلة في المنزل.
  • وضع جهازٍ خاصٍ لرشِ الرّائحة المُعطرة والزّكيّة كُل خمس أو عشر دقائق تقريباً، أو حسب المُدّة التّي يختارها الشخص، والجيّد في هذهِ الأجهزة أنّها تُبقي الرّوائح الكريهة بعيداً.
  • حرق القليل من قشر البرتقال في زوايا المنزل، فلهُ قُدرةٌ فعّالةٌ في التخلُّص من الرّوائح النتنة، وبالإضافة إلى ذلِك لهُ رائحةٌ جميلةٌ ومُنعشة.
  • وضع الورود والأزهار ذات الرّائحة الجميلة في المنزل بشكلٍ يوميّ، فبالإضافة إلى رائحتها الزكيّة فهيَ تُضفي لمسةً من الجمال والأناقة.

يجب الانتباه عندَ استخدام المُعطرات أو المُنظّفات ذات الرّائحة القويّة عندما يكون هُنالِكَ أطفالٌ في المنزل، فهيَ قد تؤدّي مع الوقت لإصابتهم بالتحسُّس أو الربو.

الروائح الكريهة في المنزل

الروائح الكريهة في المنزل من الأمور التي تشغل تفكير ربّات البيوت، وخاصّة في فصل الشتاء الذي لا تسطع فيه الشمس، مثل رائحة المطبخ أثناء الطبخ، ورائحة الحمّامات، وخزانة الأحذية، فكلّها أمور تبحث ربة البيت عن حلول لها بحيث تكون سهلة وسريعة وغير مكلفة.

في البداية يجب الحرص على نظافة البيت وخاصّة المطبخ والحمّامات، لوجود الرطوبة فيها باستمرار والتي تعتبر السبب الرئيسي لتكوين العفن، مما يهدّد صحّة أفراد الأسرة وخاصّة الأطفال، كما يجب تهوية المنزل كاملاً يوميّاً لمدّة عشرين دقيقة على الأقل، والحرص على نظافة السجاد والبرادي وأغطية الأسرّة، وتعريضها للشمس باستمرار، ثمّ يأتي بعد ذلك الاهتمام بجعل رائحة المنزل جميلة ومنعشة.

طرق للتخلص من الروائح الكريهة في المنزل

هناك طرق كثيرة لإزالة الروائح الكريهة من المنزل، ومنها:

  • الشوفان: وضع كميّة قليلة من دقيق الشوفان في وعاء مفتوح من الأعلى، ووضعه في الثلاجة، وتركه حتّى يمتص دقيق الشوفان الروائح غير المرغوب فيها في الثلّاجة.
  • تجميد الأحذية: هذه الطريقة فعّالة مع أنّها غير مألوفة للكثير منّا، حيث نرش القليل من كربونات الصوديوم في الحذاء، ثمّ نغلّفه جيّداً، ونضعه في داخل الفريزر، ونتركه لمدّة يوم، فالحرارة المتدنيّة في الفريزر تعمل على قتل البكتيريا، ومسحوق الكربونات يمتص الرائحة.
  • الخل الأبيض: نضع مقدار نصف كوب من الخل الأبيض في وعاء، ونتركه يغلي على النار حتّى نشم رائحة الخل في كل أرجاء البيت، فمغلي الخل يعمل على امتصاص كل الروائح غير المرغوب فيها بعد الانتهاء من الطبخ، وخاصّة رائحة السمك، أو رائحة الحرق.
  • القهوة المطحونة: نستفيد من الرائحة القويّة والطيّبة للقهوة في تحسين رائحة المنزل، وذلك بأخذ القليل من القهوة المطحونة، ونرشّها على ورقة، ونضعها في المكان الذي نريد أن نتخلّص من الرائحة الكريهة فيه.
  • بيكربونات الصوديوم: نأخذ القليل من بيكربونات الصوديوم ونضعها في قطعة من القماش، ونضعها في الأحذية أو خزانة الأحذية، ونتركها فيها، ونجدّدها باستمرار لتجديد الروائح، ويجب الانتباه إلى ضرورة تهوية خزانة الأحذية وتعريضها للشمس باستمرار.
  • الزيوت العطريّة، مثل زيت اللافندر وزيت النعناع، فهما يعتبران من الروائح المهدّئة للأعصاب، لذا يُفضّل وضعهما في غرف النوم. وذلك بوضع القليل من الماء في وعاء صغير، وإضافة بعض قطرات من زيت النعناع أو زيت اللافندر.
  • ماء الورد: نضع على الماء القليل من ماء الورد، ثم نغمس فيه فوطة مسح الأرضيّات نظيفة وجافّة، ونمسح بها الأرضيّات، ونتركها حتّى تجف جيّداً.

رائحة المجاري في المنزل

تشتكي بعض ربات البيوت من خروج رائحة كريهة بشكل مستمر من مجاري المنزل، الأمر الذي يتسبب بالإحراج لها في حال استقبال الضيوف، كما يبقي أفراد العائلة متضايقين من هذه الرائحة الكريهة، وغالباً ما تنبعث هذه الرائحة الكريهة في فصل الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة وازدياد فرص نوم البكتيريا، والفطريات في المجاري.

كيفية التخلص من رائحة المجاري في المنزل

خل التفاح

يسكب كوب خل تفاح مركز في مجاري الصرف الصرحي، أو الفتحات المؤدية إليها، ويترك لساعة على الأقل دون صرف المياه في المجاري ذات الرائحة الكريهة، ثم يغلى قدر لترين من الماء، ويسكب دفعةً واحدة في فتحة المجاري.

المطهّرات

يتوفر في الأسواق عدد كبير من المنتجات المطهّرة الخاصّة بالقضاء على رائحة المجاري، وتحتوي هذه المطهرات على عدد من المركبات الكيميائية التي تساعد في التخلص من البكتيريا والفطريات التي تتكاثر في أنابيب المجاري وتسبب تلك الرائحة الكريهة، ويراعى استخدام أي من هذه المطهرات بحسب الطريقة الموضحة على غلاف عبوتها، مع مراعاة فتح نوافذ وأبواب الحمام أو المطبخ وارتداء كمامات أثناء استخدامها، وذلك لحماية النفس وأفراد البيت من الرائحة الكيميائية القويّة التي تنبعث منها.

تنظيف مجاري الصرف الصحي

في كثير من الأحيان تدخل الفضلات والأوساخ الكبيرة ومتوسطة الحجم إلى مجرى أنابيب المجاري، وفي حال تراكم هذه الأوساخ حول بعضها البعض ستتسبب بانسداد المجاري، وحشر المياه المعدمة فيها، ممّا يؤدّي إلى انبعاث الرائحة الكريهة منها وفيضانها في طبيعة الحال، ويمكن حل هذه المشكلة من خلال تنظيف أنابيب المجاري، والاستعانة بمسلك المجاري المختص، أو تنظيفها باستخدام أنبوب رفيع وطويل إلى حد كافٍ ليصل إلى مكان الانسداد، وفي حالة الانسداد البسيط يمكن الاستعانة بالمنتجات الخاصة للمجاري، وتذويبها وسكبها فيها بحسب التعليمات الموضحة على أغلفتها.

تجديد مجاري الصرف الصحي

كغيره من المواد الخام يمكن للبلاستيك المكوّن لأنابيب المجاري أن يتعرّض للتلف والتشقق وفي بعض الأحيان التكسر، ممّا يؤدي إلى تسرب مياه الصرف الصحي وما تحمله من روائح وأوساخ منها، ومن المهم الاستعانة بمختص بهذا المجال للكشف عن وضع مجاري الصرف الصحي في مختلف أجزاء البيت، وتصليح أو تبديل التالف منها.

التهوية الجيّدة

الاهتمام بتهوية الغرف التي تشتمل على مجاري الصرف الصحي مثل المطبخ والحمّام، وذلك من خلال الحرص على فتح النوافذ لساعات كافية يوميّاً، والسماح لأشعة الشمس بالدخول إلى الغرفة، كما يمكن الاستعانة بالأجهزة الطاردة للروائح الكريهة مثل أجهزة الشفط الكهربائي للهواء.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*