انواع عوازل الاسطح

العزل الحراري

العزل الحراري هو منع الحرارة من الانتقال بين الأجسام، أو التقليل من انتقالها؛ وانتقال الحرارة من جسمٍ إلى آخر عملية طبيعيّة حيث إنّها تنتقل من الأسطح الأكثر حرارة إلى الأسطح الأقلّ حرارة عند التلامس المباشر فيما بينها، والطريقة الوحيدة لوقف انتقال الحرارة بينها هي من خلال عزلها حرارياً، ويُشير العزل الحراري إلى استخدام العوازل التي تحدّ من التبادل الحراري بين سطحين مختلفين في الحرارة، فهو مصمّم لحفظ الحرارة داخل المنازل والتي تكون باردة في فصل الشتاء، وتحدّ دخول الحرارة إلى المنازل في فصل الصيف والتي تكون فيها درجة الحرارة عالية.
يتمّ العزل الحراري باستخدام مواد خاصّة من شأنها العمل على عكس الإشعاعات الحرارية عن الأجسام، بدلاً من امتصاصها، ويكون استخدامها من خلال وضعها ما بين السطحين أو الجسمين المتلامسين، حيث إنّ لهذه العملية العديد من المميّزات التي سنعرفكم عليها في هذا المقال، هذا بالإضافة إلى ذكر بعض الأمثلة على المواد العازلة للحرارة والأسس الصحيحة لاختيارها.

المواد المستخدمة في العزل الحراري

هنالك الكثير من المواد المستخدمة في عملية عزل الحرارة، والتي قد تأتي من عدّة مصادر، منها:

  • العوازل الحرارية المستخرجة من المصادر الحيوانيّة كالصوف أو الشعر.
  • العوازل الحراريّة من المصادر النباتية كالقطن.
  • العوازل الزجاجية كاللباد، والذي يعدّ من أكثر المواد المستخدمة في العوازل الحرارية حول العالم.
  • العوازل الصناعيّة كالمطاط والسائل الرغوي، والتي تكون إمّا على شكل بخاخ أو على شكلٍ ألواح.
  • العوازل السائلة.

أسس اختيار المواد العازلة

لا بد من ذكر أنّ اختيار المواد العازلة للحرارة تعتمد على العديد من العوامل والمقاييس، نذكر منها:

  • أن لا تؤثر على الإنسان وعلى صحته.
  • القدرة على مقاومة امتصاص بخار الماء، لمنع تشكل العفن أو تجمع الكائنات الطفيليّة.
  • مقاومة الاجهاد الناتج عن الفروقات الكبيرة في درجة الحرارة.
  • أن تكون مقاومتها عالية للتفاعلات الكيميائيّة.
  • مقاومة الحرائق، ولا سيما في الأماكن القابلة للتعرّض إلى حرائق كالمطاعم أو المختبرات وغيرها.
  • القدرة على منع انتشار البكتيريا.
  • أن تكون صلبة ومقاومة للكسر.
  • القدرة على مقاومة نفاذ الماء.
  • أن تكون ذات أبعاد ثابتة، وغير قابلة للتمدّد.
  • أن تكون ذات خواص ميكانيكية جيدة.
  • أن تكون المواد العازلة منخفضة التوصيل الحراري.

ميزات استخدام العزل الحراري

  • الاحتفاظ بدرجة حرارة مناسبة في المباني.
  • التخفيف من استهلاك الطاقة الكهربائيّة.
  • التقليل من التكاليف الماليّة عند الاستغناء عن أجهزة التكييف كالمراوح.
  • تخفيف العبء على محطّات إنتاج الطاقة.

أنواع عزل السطح

  • العزل المائي: يقصد به استخدام مواد معينة تعمل كحاجز يعمل على منع تسرب المياه والرطوبة من وإلى أجزاء البناء، ويستخدم هذا النوع من العزل على أجزاء المبنى التي تحتوي على ما يعرف بالمسطحات الداخلية مثل: (الحمامات، المراحيض، …)، والمسطحات الخارجية مثل: (الأسطح، الشرفات، برك السباحة، …)
  • العزل الحراري: يتم في هذا النوع استخدام مواد عازلة للحرارة تمنع تسربها من داخل المبنى إلى خارجه في الشتاء، وتمنع تسربها من خارج المبنى إلى داخل في الصيف، وذلك بهدف الحفاظ على درجة حرارة معتدلة داخل المبنى.
  • العزل الصوتي: يهدف هذا النوع إلى منع تسرب الصوت من داخل المبنى إلى خارجه، ومن خارجه إلى داخله.

طريقة عزل الأسطح

عند عزل الأسطح يتم تطبيق أنواع العزل الثلاثة السابقة باستخدام ما يلي:

  • العزل الحراري للسطح:
    • باستخدام الحبيبات السائلة ( Loose fil): توضع هذه الحبيبات في الفراغات الموجودة في السقف، وأيضاً في الزوايا والأماكن الفارغة، وتم ذلك عن طريق استخدام أداة خاصة تقوم بضغط الهواء.
    • بطانية اللباد (Batt from feleted ): هذه الألواح تثبت على الأسقف بالمسامير وتوضع خاصة في الفراغات الموجودة في الأسقف.
    • استخدام الصوف الصخري: حيث تعد هذه الطريقة من أفضل طرق العزل الحراري للأسقف.
  • العزل المائي للسقف:
    • مواد مرنة عازلة للماء والرطوبة، مثل:
      • الألواح المعدنية، يفضل استخدامها لدى الكثيرين وذلك لأنها تعمل كحاجز للرطوبة والماء ومن الأمثلة عليها، ألواح الرصاص، لكن عيبها أنها تصدأ عند ملامستها للإسمنت أو الجير، لذلك يجب أن تطلى من الجهتين بمادة البيتومين، وهناك أيضاً ألواح النحاس، ويتميز بأنّه عازل قوي لكنه سرعان ما يصدأ على خلاف ألواح الألمنيوم التي لا تصدأ بسهولة، ومن السهل جداً معالجتها وتشغيلها.
      • الورق المشبع بمادة البيتومين بسمك 10 سم.
      • سائل عازل للمياه ((Ethylene Propylene Diene Monomer (EPDMM): يرش على السطح أو يدهن بالفرشاة، وبعد أن يجب تحول شكله إلى ما يشبه مادة المطاط.
    • مواد تضاف إلى الخرسانة، حيث يتم إضافة مواد عازلة للمياه والرطوبة إلى خرسانة البناء، وهذه الطريقة تتم بإضافة هذه المواد في الفراغات الموجودة في الخرسانة، من أكثر المواد المستخدمة في هذه العملية: بودرة الحديد، والجير المائي، ومادة السيكا، والدهن الحامضي.
  • العزل الصوتي للسقف: الأصوات التي تأتي من السقف في الأغلب يكون سببها الأدوات التي نخزنها على السقف، ولعزل صوتها نستخدم مخمدات اهتزاز توضع تحت هذه الأدوات.

العزل المائي

يُعتبر العزل المائي من الأساليب المُبتكرة لمعالجة ما يُسمّى بالتسرّب المائي الذي يحدث نتيجة انفجار أو تلف مواسير المياه الممدودة داخل العقارات المختلفة سواءً في المباني السكنية، أم الفنادق، أم المستشفيات.
من المهم جداً معالجة التسرب المائي لأنّه يتسبب في ضعف وتَفتت الباطون ممّا يؤدي إلى انهياره، وتآكل الحديد أو أي هيكلٍ معدني، ويسبب أيضاً انفصال الجدران عن البناء، وتشويه المنظر العام بظهور البقع الصفراء على السطح الخارجي، ونمو البكتيريا والطحالب، وتلف البلاط بانفصاله عن الأرضيات، وتلف وتشويه الدّهان والطّلاء الدّاخلي للجدار، وبعد التّعرف على سلبيات التّسرب المائي سنجد أن أكثر الأماكن التي تعاني من هذه المشكلة هي الحمامات.

طرق عزل الحمامات

يتميّز الحمام دائماً بالرّطوبةِ العاليةِ نتيجة استخدام الماء في الاستحمام؛ فعند الاستحمام بالماء الساخن يتشكّل الكثير من بخار الماء الذي يتكاثف ويسقط على الجدران وأرضيات الحمام، ومع مرور الزّمن سيحدث شرخٌ في أرضيةِ الحمام وكذلك الجدران، وسيؤدي ذلك إلى تسرّبٍ مائيٍ يصل إلى الخرسانة وإلى كامل المبنى، ولهذا يفضل عزل الحمام بالكامل بالطُرق المختلفة ونذكر منها:

اللياسة أو الرّوبة الإسمنتية

يعتبر العزل فعّالاً عند القيام به في المرحلة الأولى من البناء، ولهذا يفضّل قبل تمديد مواسير المياه في أرضية الحمام أنْ توضع طبقة من الرّوبة الإسمنتية المخلوطة بمادة السيلكا فليكس، وعادة تكون سماكة هذه الطّبقة ثلاثين سنتمتراً، وتعتبر طريقةً مناسبةً لعزل أرضيات حمامات السّباحة، ويفضّل تمديدُ المواسير المصنوعة من مادة البولي بروبلين البلاستيكية التي لا تتجمع فيها الشوائب.
بعد عملية العزل يتمّ تركيب المواسير والقيام بأعمال السّباكة، ثمّ وضع البلاط والسيراميك، واختيار البانيو أو حوض الاستحمام ذي الوزن الخفيف الذي يتوفر بأشكالٍ وأنواعٍ مختلفةٍ، فعملية عزل الحمام في هذه الطريقة هي الأكثر كفاءة قبل تركيب السّباكة.

العزل بمادة البيتومين

يتم صنعها يدوياً وهي عبارة عن خيش مقطرن؛ أي تُغطّى الأرضيات بقطعِ الخيش التي تعمل كمبدأ الصّوف الصّخري، وبعد توزيعه بعدة طبقات يتم تذويب مادة البيتومين السّائل أو البلاك الأسود (الزّفتة) وسكبها على الخيش، وهي طريقةٌ تقليدية يتمّ استعمالها إلى اليوم في العزل.

رقائق البلاك

الطّريقة الأخرى هي شراء رقائق البلاك الجاهزة أي الخيش المقطرن دون الحاجة إلى اتّباع طريقة تحضيره في الطّريقة التقليدية، وتُسمّى بطريقة الأنسومات؛ بحيث توضع هذه الشّرائح وتُلصق على الأرض بعد تسخينها بالنّار، وهي طريقة فعّالة لمنع التّسرب، وتحتاج إلى خبرةٍ في تركيبها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*